EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2009

اللجنة الأوليمبية الدولية تهدد "الخضر" حلم الجزائر المونديالي في خطر لأسباب غير كروية

الجزائر قد لا تصل للمونديال

الجزائر قد لا تصل للمونديال

تعاني الرياضة الجزائرية من أزمةٍ كبيرة مع اللجنة الأوليمبية الدولية في عدة ألعاب منها الدراجات والجودو، ما حرم الجزائر من المشاركة في انتخابات اللجنة المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

تعاني الرياضة الجزائرية من أزمةٍ كبيرة مع اللجنة الأوليمبية الدولية في عدة ألعاب منها الدراجات والجودو، ما حرم الجزائر من المشاركة في انتخابات اللجنة المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

الأزمة وصلت للحد الذي هددت فيه الاتحادات الدولية لتلك الألعاب من مغبة مشاركة الجزائر في أي بطولة دولية بسبب الانتخابات غير الشرعية في الاتحادات المحلية، وذلك وفقا لتقارير الاتحادات الدولية.

وأشارت صحيفة "الشروق" الجزائرية يوم الثلاثاء إلى أن تعنت المسئولين وإشراك الاختصاصات الثلاثة في الانتخابات فإن الاتحادات الدولية المذكورة سالفا تهدد باللجوء إلى اللجنة الأولمبية الدولية وتقديم شكوى رسمية، وهو ما قد يجرّ الرياضة الجزائرية إلى عواقب وخيمة.

وأردفت الصحيفة أنه في حال عاقبت اللجنة الأولمبية الرياضة الجزائرية فإنها لن تستثني أي لعبة، بمعنى أن كرة القدم و"الخضر" سيعاقَبان وسيقصَيان من كل المنافسات الدولية.

ويبقى أمام مسئولي الرياضة الجزائرية أكثر من شهر لإيجاد مخرج لمحنة اللجنة الأولمبية الجزائرية التي دخلت في دوامةٍ منذ ابتعاد مصطفى براف، وعدم التوصل إلى اتفاق بين الجهات المتصارعة في مختلف الاتحادات بسبب المرسوم الوزاري 405/05 الذي تم اعتماده في عهدة الوزير السابق للشباب والرياضة يحيى قيدوم، والقاضي أساسا بمنع البقاء في أي اتحادية لعهدتين متتاليتين.

يذكر أن الجزائر قاب قوسين أو أدنى من التأهل لكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا؛ إذ تتصدر المجموعة الثالثة برصيد 10 نقاط بفارق ثلاث نقاط عن مصر قبل جولتين على نهاية التصفيات.