EN
  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2012

حكومة الجزائر تتكفل بقضية الأبناء المعاقين للاعبي الخضر

الجزائري محمد قاسي سعيد

سعيد يشيد باهتمام وزارة الشباب الجزائرية

حكومة الجزائر تدرس اتخاذ الخطوات المناسبة لتبني قضية الأبناء المعاقين للاعبين السابقين لمنتخب كرة القدم والتكفل بها؛

  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2012

حكومة الجزائر تتكفل بقضية الأبناء المعاقين للاعبي الخضر

تدرس حكومة الجزائر اتخاذ الخطوات المناسبة لتبني قضية الأبناء المعاقين للاعبين السابقين لمنتخب كرة القدم والتكفل بها؛ على خلفية احتمال تناول آبائهم للمنشطات خلال فترة لعبهم مع الخضر.

وقال قاسي سعيد -أحد نجوم خط وسط المنتخب الجزائري في الثمانينيات من القرن الماضي- لوكالة الأنباء الألمانية: إنه لمس جدية لدى وزارتي الشباب والرياضة والصحة في تبني الموضوع، متمنيا إحاطة كل الأبناء بالرعاية الكاملة.

من جانبه، أكد رشيد حنيفي -رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية- أنه يتواجد كطبيب ضمن لجنة تضم أخصائيين شكلتها وزارة الصحة لدراسة حالات أبناء اللاعبين المعاقين والتقدم خطوة نحو معرفة الحقيقة.

وأوضح النجم الجزائري أنه استقبل المسؤول الصحي بمنزله أول أمس الخميس موظفة بوزارة الشباب والرياضة جاءت لمعاينة حالة ابنته المعاقة.

وأشار نجم الجزائر السابق إلى أن اللجنة ستبدأ الأسبوع المقبل في استقبال المرضى المعنيين بمركز "آزور بلاج" بالضاحية الغربية للعاصمة الجزائرية.

وأحصى سعيد سبع حالات إعاقة لأبناء اللاعبين الدوليين محمد شعيب وجمال مناد وصالح لارباس وعبد القادر تلمساني وميلود كويسي (اتحاد الحراش) وعدة بركان (بطل إفريقيا السابق للجودو) إضافة إلى شخصه.

ورجح وجود حالات أخرى، لكن أصحابها فضلوا التستر عليها لأسباب قال إنه يجهلها.