EN
  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2009

الفوز في كيجالي يعيد طموحات المصريين حسن يقود "الفراعنة" لإسقاط رواندا في تصفيات المونديال

لاعبو مصر تخطوا عقبة رواندا وهم صائمون

لاعبو مصر تخطوا عقبة رواندا وهم صائمون

قاد أحمد حسن منتخب مصر للفوز على رواندا بهدف نظيف سجله في الدقيقة 68 خلال المباراة التي جمعت الفريقين يوم السبت في العاصمة الرواندية كيجالي ، ضمن منافسات الجولة الرابعة للمجموعة الثالثة في التصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم أفريقيا وكأس العالم "2010".

قاد أحمد حسن منتخب مصر للفوز على رواندا بهدف نظيف سجله في الدقيقة 68 خلال المباراة التي جمعت الفريقين يوم السبت في العاصمة الرواندية كيجالي ، ضمن منافسات الجولة الرابعة للمجموعة الثالثة في التصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم أفريقيا وكأس العالم "2010".

وبتلك النتيجة رفعت مصر رصيدها إلى 7 نقاط في المركز الثاني، بالتساوي مع الجزائر المتصدرة والتي تلعب يوم الأحد مباراتها في نفس الجولة وسط جماهيرها أمام زامبيا صاحبة المرتبة الثالثة بأربع نقاط، فيما ظلت رواندا في ذيل المجموعة الثالثة بنقطة واحدة.

وستعود بعثة المنتخب المصري إلى القاهرة صباح الأحد، وسط توقعات بوجود استقبال شعبي للفريق الذي لعب صائما، ونجح في استعادة حظوظه بقوة في المنافسة على بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم "جنوب أفريقيا 2010".

جاءت بداية المباراة حماسية للمنتخب المصري الذي كثف من محاولاته الهجومية، أملا في تسجيل هدف مبكر يربك حسابات أصحاب الأرض ويريح أعصاب "الفراعنةوظهر الظهير الأيسر سيد معوض وأحمد حسن كأثر اللاعبين نشاطا في الجانب المصري.

وسدد حسن قائد "الفراعنة" كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 10، إلا أن تسديدته افتقدت الدقة لتذهب إلى خارج الملعب، وتتحول إلى ركلة مرمى لرواندا.

وشكل حسني عبد ربه تهديدا على مرمى رواندا في الدقيقة 19، عندما أرسل معوض كرة عرضية من الجانب الأيسر، ليقابلها عبد ربه برأسه على حدود منطقة الجزاء، لكن الكرة ذهبت لخارج الملعب على بعد مسافة قليلة من جانب القائم الأيمن.

وتألق الحارس عصام الحضري عندما أنقذ شباك مرماه من هجمة مرتدة للفريق الرواندي في الدقيقة 27، بعدما أبعد الكرة برأسه بعيدا وسط غفلة غير مبررة من الدفاع المصري.

واضطر حسن شحاتة المدير الفني لمنتخب مصر لإجراء تغيير مبكر في الدقيقة 35، بإشراك محمد "دودي" الجباس بدلا من المصاب السيد حمدي لتكون أولى مبارياته الدولية.

وبروح قتالية حاول الجباس استغلال خطأ جين كلاودي حارس مرمى رواندا في الإمساك بالكرة في الدقيقة 37، إلا أن كلاودي أمسك بالكرة في النهاية، قبل أن يسقط أرضا بحجة الإصابة بعد الالتحام العنيف.

واصلت مصر محاولاتها الهجومية مع بداية الشوط الثاني، فكانت البداية بتسديدة من أحمد رؤوف على حدود منطقة الجزاء إلا أن الحارس أمسك الكرة بسهولة.

وأضاع وائل جمعة أخطر فرص مصر لتسجيل الهدف الأول في الدقيقة 48، تلقى الضربة الركنية برأسه وحولها تجاه مرمى رواندا، لكن الكرة ذهبت إلى خارج الملعب على بعد مسافة قريبة من القائم الأيسر.

في المقابل فاجئ أوليفير كاريكازي الدفاع المصري بتسديدة قوية من مسافة بعيدة في الدقيقة 51، وكادت الكرة تسكن الحضري إلا أن الأخيرة تألق وحول الكرة إلى ضربة ركنية لأصحاب الأرض.

شارك محمد بركات في الدقيقة 58، بديلا لأحمد رؤوف في محاولة من شحاتة لإعادة السيطرة على منطقة منتصف الملعب.

وبعد ارتباك داخل دفاع المنتخب الرواندي نجح أحمد حسن في تسجيل الهدف الأول لمصر في الدقيقة 68، بعدما ارتطمت في قدمه تسديدة حسني عبد ربه الطائشة لتتحول الكرة إلى داخل شباك أصحاب الأرض.

وأجرى شحاتة تغييره الثالث بإشراك حمد عيد عبد الملك في الدقيقة 69، بدلا من أحمد حسن محرز الهدف الأول للمنتخب المصري.

وكاد بركات يسجل الهدف الثاني من تسديدة قوية خارج منطقة الجزاء، إلا أن حارس رواندا حول الكرة إلى خارج الملعب، لكن حكم المباراة أمر باحتساب ركلة مرمى لصالح أصحاب الأرض في الدقيقة 88.