EN
  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2011

قبل لقاء جنوب إفريقيا بالتصفيات الأولمبية حزن وتفاؤل مصري بعد الخسارة أمام كوت ديفوار

هاني رمزي

رمزي واثق في قدرات لاعبيه

الحزن يخيم على بعثة منتخب مصر الأوليمبي بعد الخسارة أمام كوت ديفوار بهدف نظيف، في المباراة التي جرت بينهما أمس في الجولة الثانية من المجموعة الثانية لتصفيات إفريقيا المؤهلة لأولمبياد لندن 2012،

خيم الحزن على بعثة منتخب مصر الأوليمبي بعد الخسارة أمام كوت ديفوار بهدف نظيف، في المباراة التي جرت بينهما أمس في الجولة الثانية من المجموعة الثانية لتصفيات إفريقيا المؤهلة لأولمبياد لندن 2012، إلا أن المدير الفني للمنتخب هاني رمزي أبدى تفاؤله بقدرة اللاعبين على تخطى عقبة الجابون والتأهل لنصف النهائي.

وأبدى رمزي حزنه الشديد بعد الهزيمة أمام كوت ديفوار التي جاءت في الدقائق الأخيرة من اللقاء، إلا أنه حاول أن يحفز لاعبيه ويبث فيهم الثقة استعداد للجولة الحاسمة أمام جنوب إفريقيا.

وقال رمزي، في تصريحات تلفزيونية عقب اللقاء، إن لاعبيه قدموا عرضا سيئا ولا يستحقون الفوز وفرطوا في فرصة التأهل المبكر للدور قبل النهائي للبطولة.

واعترف المدير الفني للمنتخب المصري بسوء مستوى لاعبيه خلال المباراة، خاصة في الشوط الأول، مشيرا إلى أن معظمهم لم يظهر بالمستوى المطلوب منهم، خاصة الثنائي أحمد مجدي وأحمد شكري.

اللاعبون قادرون على تحقيق الفوز على جنوب إفريقيا
هاني رمزي

وأوضح رمزي أن أداء لاعبيه تحسن كثيرا في الشوط الثاني، ولكن المنتخب الإيفواري نجح في حسم نتيجة اللقاء لصالحه من خلال الهجمة المرتدة التي أتيحت لمهاجمه موسى كونيه.

وأشار المدير الفني للمنتخب الأوليمبي إلى أن اللاعبين قادرون على تحقيق الفوز على جنوب إفريقيا في المواجهة المقرر لها السبت المقبل، مؤكدا على إمكانية حدوث تغييرات في التشكيل وطريقة اللعب.