EN
  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2011

حرمان مشجع مشاغب من دخول ملعب أياكس 30 عامًا

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تلقى المشجع المثير للشغب الذي هاجم استيبان الفارادو، حارس مرمى الكمار، ما تسبب في إيقاف المباراة أمام أياكس أمستردام بالدوري الهولندي الممتاز، عقوبةَ الحرمان من دخول ملعب أياكس لمدة ثلاثين عامًا.

  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2011

حرمان مشجع مشاغب من دخول ملعب أياكس 30 عامًا

وذكرت صحيفة "دي فولكسكرانتمساء السبت، أن أياكس أمستردام أخبر محامي المشجع المشاغب البالغ من العمر 19 عامًا، أن موكله سيُمنع من حضور أية مباراة لأياكس على ملعب أمستردام ارينا لمدة ثلاثين عامًا.

وتتضمن العقوبة، التي تعتبر الأطول في تاريخ النادي، الحرمان من التواجد بالمنطقة المحيطة بالملعب.

وكان المشجع قد اقتحم أرض الملعب في الدقيقة 37 من المباراة التي أُقِيمت في أمستردام، واعتدى على الكوستاريكي إستيبان ألفارادو، حارس مرمى الكمار، قبل أن يسقط المشجع أرضًا ويركله الحارس مرتين.

وأشهر حكم المباراة باس نيجويس البطاقة الحمراء في وجه ألفارادو، وهو ما دفع جيرت يان فيربيك المدير الفني لالكمار إلى أن يأمر لاعبيه بالخروج من أرض الملعب والانسحاب من المباراة.

وذكر نادي الكمار، في بيان، أن الفريق لم يعد لاستئناف المباراة بسبب المخاوف الأمنية.

وأثار التوقف المفاجئ للمباراة مزيدًا من الاشتباكات خارج الاستاد، وقد استخدمت الشرطة مدافعَ المياه لتفريق المشجعين وألقت القبض على ثمانية أشخاص.

وقال الحكم نيجويس إنه كان يجب عليه طرد ألفارادو، لأنه ركل المشجع مرتين بعدما سقط على أرض الملعب، وقد أبدى فرانك دي بوير، المدير الفني لأياكس، تعاطفه مع الحارس.

من ناحية أخرى، فإن المشجع المشاغب الذي اتُهِم بالاعتداء وتحدى قرارًا سابقًا بمنعه من دخول الملعب، سيظل في الحجز لمدة 14 يومًا أخرى، حسبما قضت هيئة قضاة.

ورفع حارس مرمى الكمار الذي ألغى اتحاد الكرة الهولندي قرار طرده قضية ضد مشجع أياكس.