EN
  • تاريخ النشر: 13 أبريل, 2010

الفريقان يبحثان عن الفوز في البطولة الخاصة حالة استنفار للكرة المصرية استعدادا لقمة الأهلي والزمالك

مباراة على صفيح ساخن بين الأهلي والزمالك

مباراة على صفيح ساخن بين الأهلي والزمالك

تعيش جميع عناصر لعبة كرة القدم المصرية حالةً من الاستنفار الشديد؛ استعدادا لمباراة قمة الدوري الممتاز التي تجمع بين ناديي الزمالك والأهلي، مساء الجمعة ضمن منافسات الجولة الـ27، فاتحاد الكرة ولجنة حكامه في محادثاتٍ للكشف عن الحكم الأجنبي الذي يدير اللقاء، فيما بدأ الفريقان معسكرهما التدريبي بقواهما الضاربة، ويتسابق جمهور القطبين على الوصول لتذاكر المباراة التي تم طرحها

  • تاريخ النشر: 13 أبريل, 2010

الفريقان يبحثان عن الفوز في البطولة الخاصة حالة استنفار للكرة المصرية استعدادا لقمة الأهلي والزمالك

تعيش جميع عناصر لعبة كرة القدم المصرية حالةً من الاستنفار الشديد؛ استعدادا لمباراة قمة الدوري الممتاز التي تجمع بين ناديي الزمالك والأهلي، مساء الجمعة ضمن منافسات الجولة الـ27، فاتحاد الكرة ولجنة حكامه في محادثاتٍ للكشف عن الحكم الأجنبي الذي يدير اللقاء، فيما بدأ الفريقان معسكرهما التدريبي بقواهما الضاربة، ويتسابق جمهور القطبين على الوصول لتذاكر المباراة التي تم طرحها يوم الثلاثاء، للزحف إلى استاد القاهرة وإشعال المدرجات بالهتافات الحماسية.

زاد من أهمية المباراة -التي تعتبر بطولة خاصة تجمع بين قطبي الكرة المصرية- أنه في حالة فوز الأهلي صاحب الـ56 نقطة يتم حسم المنافسة لصالحه؛ لأن الفارق سيصل إلى 12 نقطة مع تبقي 3 جولات فقط، مع العلم بأن للأهلي مباراة مؤجلة أمام المنصورة، وإذا فاز الزمالك يتقلص الفارق إلى ست نقاط لتصبح المفاجآت واردة في حالة سقوط المتصدر في فخ التعادل أو الخسارة أمام الإسماعيلي والإنتاج الحربي والجونة.

يدخل الزمالك (47 نقطة) المباراةَ بصفته صاحب الأرض، وحدد مجلس إدارة الفريق الأبيض أسعارَ التذاكر التي صارت متاحة للجماهير يوم الثلاثاء، ووصل سعر تذكرة الدرجة الثالثة إلى 15 جنيها، أما الدرجة الثانية فقيمتها 30 جنيها، و50 جنيها للدرجة الأولى العلوية، و100 جنيه لتذكرة الدرجة الأولى الممتازة، 500 جنيه للمقصورة الأمامية، و1000 جنيه للمقصورة الرئيسة.

استعدادات الزمالك صاحب المرتبة الثانية لم تتأثر بنبأ دخول رئيس النادي ممدوح عباس إلى غرفة العناية المركزة، بعد معاناته من أزمةٍ قلبيةٍ مفاجئةٍ بسبب كثرة الضغوط المحيطة بالنادي في الفترة الأخيرة، فالمدير الفني حسام حسن الذي قاد الفريق لـ12 انتصارا وثلاثة تعادلات، مقابل هزيمتين أمام نفس المنافس حرس الحدود، يعتبر مواجهة الأهلي بطولةً خاصةً يسعى للفوز بها لتعويض تزايد نسب فقدان الدوري، خاصةً عقب الهزيمة أمام الحدود في الجولة السابقة بنتيجة (2-1).

قرر حسام "العميد" نقل معسكر فريقه استعدادًا لمواجهة الأهلي إلى عين السخنة بدلاً من السادس من أكتوبر، حيث فوجئ لاعبوه بهذا القرار بعدما كان الجميع استعد للدخول فى المعسكر المتفق عليه بأكتوبر، وتهدف تلك الخطوة إلى الهروب من عيون الجواسيس الأهلاوية، كما أراد العميد الابتعاد بلاعبيه عن الضغوط العصبية نظرًا لحساسية اللقاء المقبل.

وأبدى حازم إمام -عضو مجلس الإدارة- ثقته في قدرة العميد على حسم اللقاء لصالحه، خاصةً أنه أثبت قدرته على إدارة المباريات الصعبة، مقللاً من النتائج السلبية للخسارة في اللقاء السابق أمام الحدود، مشيرًا أن النقاد أشادوا بأداء الزمالك.

ويسعى الزمالك إلى تحقيق فوز غائب على الأهلي منذ الجولة الـ29 لمسابقة الدوري في موسم (2006-2007)، وكان الفوز الأخير بنتيجة (2-0)، وبعدها فاز الأهلي في 6 مباريات وتعادلا في 3 مواجهات، آخرها من دون أهداف في الجولة الـ12 من الموسم الجاري.

يدخل الأهلي معسكره قبل مباراة القمة بـ48 ساعة، وسيكون مقر إقامة الفريق في مصر الجديدة على أن يؤدي تدريباته تحت قيادة المدير الفني حسام البدري داخل فرع النادي في مدينة نصر، ورغم أن الفريق الأحمر هو الأقرب لنيل لقب الدوري للموسم السادس على التوالي، لكن عدم استقرار المستوى وغياب الأداء المقنع في المباريات الأخيرة يقلق الجماهير، خاصةً بعد الطفرة الكبيرة التي حققها الزمالك مؤخرا على مستوى النتائج.

ويأمل البدري أن يكون مهاجمه عماد متعب في قمة تركيزه خلال المباراة، خاصة أنه المهاجم الأساسي الذي يعتمد عليه، لكن يعيبه كثرة إهدار الفرص السهلة، مثلما حدث في مباراة جانرز الزيمبابوي في دوري أبطال إفريقيا في مباراة الإياب لدور الـ32.

قال متعب في تصريحاتٍ قبل المعسكر: "الزمالك تقدم مستواه بشكلٍ واضح في الأشهر الأخيرة مع حسام حسن، لذا لن تكون المواجهة سهلةً على الإطلاق، أريد الفوز وتسجيل الأهداف، لأن الاحتفال بالحصول على الدوري يكون له مذاق خاص عندما يكون على حساب الزمالك".

ويتوقع البدري أن يغيب الأداء الجمالي في المواجهة المرتقبة بين الأهلي والزمالك؛ بسبب الضغوط المحيطة بلاعبي الفريقين، مطالبًا الجماهير بالالتزام بالروح الرياضية وعدم إثارة المشاكل.