EN
  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2011

جيدينياك يستعيد بريقه في الدوحة

جيدينياك صاحب هدف أستراليا في البحرين

جيدينياك صاحب هدف أستراليا في البحرين

قبل انطلاق بطولة كأس أسيا 2011 لكرة القدم، والمقامة حاليًّا في قطر، خلا رصيد لاعب خط الوسط الأسترالي ميلي جيدينياك من الأهداف مع منتخب بلاده، لكنه نجح خلال البطولة الحالية في افتتاح رصيده من الأهداف الدولية.

  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2011

جيدينياك يستعيد بريقه في الدوحة

قبل انطلاق بطولة كأس أسيا 2011 لكرة القدم، والمقامة حاليًّا في قطر، خلا رصيد لاعب خط الوسط الأسترالي ميلي جيدينياك من الأهداف مع منتخب بلاده، لكنه نجح خلال البطولة الحالية في افتتاح رصيده من الأهداف الدولية.

لعب جيدينياك -26 عامًا- دورًا بارزًا في قيادة المنتخب الأسترالي إلى دور الثمانية للبطولة الحالية، كما يدين له الفريق بالفضل الكبير في الحفاظ على صدارة المجموعة الثالثة في الدور الأول للبطولة.

سجل جيدينياك هدف التعادل 1-1 لفريقه في المباراة أمام المنتخب الكوري الجنوبي، يوم الجمعة الماضي، ثم واصل تألقه في مباراة أمس، وسجل هدف الفوز 1-0 على نظيره البحريني في الجولة الثالثة والأخيرة من مباريات المجموعة، فقاد فريقه بنجاح إلى دور الثمانية مع الاحتفاظ بصدارة المجموعة لضمان مواجهة أفضل في دور الثمانية بدلاً من مواجهة متصدر المجموعة الرابعة.

وعلى مدار 17 مباراة دولية خاضها جيدينياك مع المنتخب الأسترالي قبل البطولة الحالية؛ فشل اللاعب في هز شباك المنافسين، لكنه سجل في البطولة الحالية هدفين حاسمين للفريق في غضون أربعة أيام.

اشتهر جيدينياك في الماضي بقدراته الرائعة على هز الشباك بالتسديدات القوية بعيدة المدى، سواء خلال سير اللعب أو بالضربات الحرة، وكان من نجوم الدوري الأسترالي في ذلك.

وقال جيدينياك، الذي يلعب حاليًّا ضمن صفوف أنطاليا سبور التركي: "يا له من أمر رائع!؛ أن أسجل هدفًا جديدًا بنفس الطريقة التي صارت علامة مميزة. ثقتي بنفسي بلغت عنان السماء في الوقت الحالي، كما أفكر في الفريق وحدةً كاملةً".

أعرب جيدينياك عن أمله مواصلة مسيرته الناجحة في هز الشباك في البطولة الحالية. وقال إن الحظ حالفه بشكل جيد بنجاحه في هز شباك البحرين، لكن الأهم بالنسبة إليه هو أن يواصل الفريق انتصاراته وتقدمه في البطولة.

وقال جيدينياك: "أعتقد أنه أمر رائع أن ننهي الدور الأول في صدارة المجموعة، ونتطلع الآن إلى ما سيحدث في دور الثمانية للبطولة".

تحدد مباراتا المجموعة الرابعة في وقت لاحق، اليوم الأربعاء، المنتخب الذي سيواجه أستراليا في دور الثمانية للبطولة؛ حيث يلتقي المنتخب الأسترالي أحد منتخبات العراق حامل اللقب والإمارات وكوريا الشمالية، بعدما انحصر الصراع بين المنتخبات الثلاثة على المركز الثاني في المجموعة الرابعة، فيما حجز المنتخب الإيراني صدارتها قبل مباراتي اليوم.

وقال جيدينياك إن البطولة ستدخل مراحلها العصيبة مع بداية الأدوار الفاصلة؛ لذلك سيكون على الجميع توخي الحذر والتركيز التام.

وأضاف: "الفوز صار عادةً لدينا، ونحن نحققه بشكل جيد حاليًّا. نعلم أننا لم نحسم شيئًا حتى الآن، لكننا نسير بشكل إيجابي".