EN
  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2011

خلال حضوره حفل افتتاح دورة الألعاب العربية جيار: علاقة الجزائر ومصر تاريخية.. ولن تتأثر بكرة القدم

منتخبي مصر والجزائر

مصر والجزائر خلال تصفيات كأس العالم 2010

أكد وزير الشباب والرياضة الجزائري أن العلقات بين مصر والجزائر تاريخية ولن تتأثر بأي أحداث عرضية

اعتبر وزير الشباب والرياضة الجزائري، الهاشمي جيار، أن العلاقة بين مصر والجزائر تعد أزلية وتاريخية ولن تؤثر عليها أي أحداث عرضية، في إشارة منه إلى التوترات التي رافقت مباراة كرة القدم بين مصر والجزائر في تصفيات كأس العالم 2010م قبل ما يزيد عن عامين.

وجاء ذلك خلال تواجده بالعاصمة القطرية الدوحة على هامش دورة الألعاب العربية المقامة حاليًّا؛ حيث أكد في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية، يوم السبت، في أحد فنادق الدوحة، أنه اعتبر أن الربيع العربي الذي يقوده الشباب، خطوة من خطوات الانفتاح على الديمقراطية، مؤكدًا أن "شبابنا العربي واعٍ ومثقف ويبحث عن مستقبل أفضل، وهذا حق من حقوقه".

وأضاف "علينا أن نتعامل مع الوضع بكثير من الحكمة للمحافظة على تاريخنا وتراثنا العربي".

ومن جهة أخرى، أكد الهاشمي الجيار أن الشعبين المصري والجزائري شقيقان وتجمع بينهما علاقات تاريخية ضاربة في القدم، وقال "ما حدث أصبح من الماضي، وكل ما أريد أن أؤكد عليه هو أننا أشقاء في النهاية ولا يجب أن تؤثر مباراة كرة قدم على هذه العلاقة الطيِّبة.

ومن جهة أخرى، كشف وزير الشباب والرياضة الجزائري عن أمله في أن يحقق الرياضيون الجزائريون أفضل النتائج خلال مشاركتهم في دورة الألعاب العربية.

وقال "ما لا يعلمه الكثيرون هو أننا نشارك برياضيين لم تتجاوز أعمارهم 14 أو 15 عامًا وسيكونون مستقبل الرياضة الجزائرية، ونحن نراهن عليهم بشكل كبير.. على الرغم من ذلك، فإننا ننتظر من جميع المشاركين أن يتألقوا ويرفعوا رصيد الرياضة الجزائرية بميداليات كثيرة أخرى.