EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2010

أصحاب الأرض في مهمة صعبة جوزيه: مباراة غانا الأهم في تاريخ أنجولا

جوزيه واقعي في تصريحاته

جوزيه واقعي في تصريحاته

أكد البرتغالي مانويل جوزيه -مدرب المنتخب الأنجولي- أن مواجهة فريقه لغانا يوم الأحد في دور الثمانية لنهايات كأس الأمم الإفريقية "هي الأهم في تاريخ الكرة الأنجولية".

  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2010

أصحاب الأرض في مهمة صعبة جوزيه: مباراة غانا الأهم في تاريخ أنجولا

أكد البرتغالي مانويل جوزيه -مدرب المنتخب الأنجولي- أن مواجهة فريقه لغانا يوم الأحد في دور الثمانية لنهايات كأس الأمم الإفريقية "هي الأهم في تاريخ الكرة الأنجولية".

وأوضح جوزيه -في مؤتمر صحفي- بقوله "نعم، إنها أهم مباراة في تاريخ كرة القدم الأنجولية، بالتأكيد إنها ليست المرة الأولى التي تبلغ فيها أنجولا الدور ربع النهائي، لكن الحال هذه المرة مختلفة تماما عما قبل عامين في غانا، أنجولا تلعب على أرضها وأمام جماهيرها وتسعى إلى اللقب، وبالتالي فمباراة الغد ستكون جسر العبور إلى دور الأربعة والاقتراب من تحقيق الهدف الأسمى".

وتابع مدرب الأهلي المصري السابق "قدمت أنجولا أداء رائعا في النسخة الأخيرة وبلغت ربع النهائي، لكنها فشلت أمام مصر (1-2)، كانت هناك عوامل عدة في مقدمتها اللعب خارج الأرض، لكنها في النسخة الحالية، هي المنتخب المضيف ومؤازرة من الشعب الأنجولي بأسره، سواء الموجود هنا في البلاد أو الذي يعيش في الخارج".

وأردف قائلا "كنت متأكدا قبل عامين بأن أنجولا قادرة على تقديم الأفضل في النسخة الحالية، خصوصا وأنها ستكون مؤزّرة بعاملي الأرض والجمهور. بذلنا جهودا كبيرة لنصل إلى المستوى الذي ظهرنا به حتى الآن، وأعتقد أننا نملك فرصة كبيرة للذهاب بعيدا في البطولة".

وأوضح جوزيه "المهمة لن تكون سهلة، لأن المنتخب الغاني قويّ ويملك خبرة كبيرة في البطولة. الجميع يرشحنا لتخطي غانا بسبب غياب نجوم الأخيرة، لكنها فكرة خاطئة؛ لأن غانا تملك لاعبين محترفين في فرق أوروبية محترمة، وتملك حظوظا كبيرة أيضًا في التأهل".

وقال أيضًا "إذا كان نجوم غانا غائبين، فإن أنجولا لا تملك نجوما في الأصل، وليس لديها نجوم كبار باستثناء فلافيو أمادو الذي يلعب في السعودية (الشبابوجيلبرتو في مصر (الأهلي)"، مضيفا "العامل الأساسي الذي يجب أن نستغله هنا هو حماس اللاعبين وتضامنهم الكبير ومساندة الجماهير لهم. إذا واصلنا اللعب بالطريقة التي ظهرنا بها في الدور الأول، وإذا قدم اللاعبون ما أنتظره منهم، فأنا متأكد من أننا سنتأهل إلى الدور نصف النهائي".

وأوضح جوزيه أن الأولوية بالنسبة إليه عندما استلم مهامه في العام الماضي كانت "تصحيح المشاكل التي كان يعاني منها المنتخب الأنجولي، أبرزها العقم الهجومي والضعف الدفاعي؛ حيث دخل مرماه 7 أهداف في 4 مباريات متتالية خسر منها 3 مباريات وتعادل في واحدةمضيفا "بذلنا جهودا كبيرة ونجحنا إلى حدّ ما في وضع المنتخب على الطريق الصحيح، خصوصا في خطّ الهجوم؛ حيث سجلنا 6 أهداف حتى الآن، ونعتبر أصحاب ثاني أفضل خط هجوم خلف مصر حاملة اللقب".