EN
  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2012

جوزيه لم يفسخ عقده مع الأهلي ويتبرع بـ375 ألف جنيه

جوزيه

جوزيه لم يطلب فسخ عقده

جوزيه لم يرحل ولم يفسخ عقده مع الأهلي المصري وحضر العزاء يوم الجمعة كما تبرع بمبلغ كبير لأسر الضحايا.

  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2012

جوزيه لم يفسخ عقده مع الأهلي ويتبرع بـ375 ألف جنيه

أعلن الأهلي المصري أن مدربه البرتغالي مانويل جوزيه، لم يطلب فسخ عقده بعد أحداث الشغب الدامية في بورسعيد؛ وذلك بعد اجتماع مع رئيس النادي حسن حمدي.

وذكرت تقارير أن جوزيه غادر مصر صباح الخميس عائدًا إلى البرتغال؛ بسبب معاناته صدمة كبيرة بعد أحداث الشغب التي أسفرت عن سقوط أكثر من 70 قتيلاً بعد مباراة الأهلي والمصري يوم الأربعاء، لكن الأهلي نفى ذلك.

وقال الأهلي، في بيان بموقعه الإلكتروني: "أعلن مانويل جوزيه المدير الفني البرتغالي للنادي الأهلي، أنه مستمر في مهمته مع الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، وأنه لا صحة على الإطلاق لما ذكر في بعض وسائل الإعلام من أنه تقدم بطلب لفسخ تعاقده مع النادي".

وأضاف النادي الذي جمد كل أنشطته الرياضية، وأعلن مقاطعته اللعب في بورسعيد لمدة خمس سنوات: "لم يتقدم البرتغالي بطلب لفسخ تعاقده على الإطلاق، مبديًا ارتباطه الشديد بالنادي الأهلي وجماهيره العظيمة".

كما تبرع جوزيه بمبلغ 375 ألف جنيه مصري، ووضعها في حساب أسر شهداء الأهلي في بورسعيد، وهو الحساب الذي فتحه النادي في بنك مصر بكل فروعه في البلاد.

وينتهي عقد جوزيه مع الأهلي في نهاية يونيو/حزيران المقبل، لكن بعد توقف الدوري المصري وحل اتحاد الكرة، صار الغموض يكتنف مصير الموسم الكروي الجاري.

ونشر الأهلي، يوم الجمعة، صورًا لجوزيه أثناء حضوره "لتقديم واجب العزاء في شهداء الأهليوأكد أنه جلس فترة طويلة.