EN
  • تاريخ النشر: 25 أبريل, 2012

بعد الحضري وشادي محمد جوزيه عدو "الكباتن" في الأهلي يُطيح بغالي

الأهلي والاسماعيلي

الأهلي والاسماعيلي

مانويل جوزيه -المدير الفني للأهلي- يطيح بقائد الفريق حسام غالي من السفر إلى مالي لمواجهة فريق الملعب المالي في ذهاب دور الـ16 لبطولة دوري أبطال إفريقيا التي يسعى فريق القلعة الحمراء لاستعادة لقبها من جديد، وجاء استبعاد غالي على خلفية المشادة التي وقعت بينه وبين المدير الفني الأسبوع الماضي، والتي بسببها لم يتدرب غالي مع الفريق على مدار الأيام الأخيرة، وتدرب في الصالة المغطاة.

  • تاريخ النشر: 25 أبريل, 2012

بعد الحضري وشادي محمد جوزيه عدو "الكباتن" في الأهلي يُطيح بغالي

أطاح البرتغالي مانويل جوزيه -المدير الفني للأهلي- بقائد الفريق حسام غالي من السفر إلى مالي لمواجهة فريق الملعب المالي في ذهاب دور الـ16 لبطولة دوري أبطال إفريقيا التي يسعى فريق القلعة الحمراء لاستعادة لقبها من جديد.

جاء استبعاد غالي على خلفية المشادة التي وقعت بينه وبين المدير الفني الأسبوع الماضي، والتي بسببها لم يتدرب غالي مع الفريق على مدار الأيام الأخيرة، وتدرب في الصالة المغطاة.

ويبدو أن قدر "كباتن" الأهلي الصدام مع الخواجة البرتغالي بداية من عصام الحضري وشجاره حول موضوع حمل شارة الأهلي، مرورا بشادي محمد، حتى وصل الأمر إلى حسام غالي قائد الفريق حاليا.

كانت مشادة كبيرة حدثت بين المدرب البرتغالي وقائد الفريق حسام غالي عقب عودة الأخير من معسكر المنتخب الوطني بالإمارات، وهو ما دفع جوزيه إلى عدم الدفع باللاعب في التدريبات الجماعية، خوفا من إرهاقه رغم أن اللاعب أكد جاهزيته.

وتطورت المشادة بين جوزيه واللاعب حتى تطور الأمر إلى التهديد بحرمان غالي من شارة الكابتن في حالة عدم التزامه بالتعليمات، وهو ما جعل غالي يغيب عن التدريبات.

يأتي ذلك في الوقت الذي ترددت فيه أنباء عن رحيل المدرب البرتغالي عن الأهلي بعد دور الـ16 لبطولة دوري أبطال إفريقيا التي يلعب فيها الفريق حاليا، وهي البطولة الوحيدة بعد إلغاء بطولتي الدوري والكأس في مصر.

وبات سيناريو شادي محمد -قائد الأهلي السابق- الذي أطاح به جوزيه قبل رحيله عن القلعة الحمراء في عام 2008 السيناريو الأقرب حاليا لتنفيذه مع غالي الذي وصلت العلاقة بينه وبين مدربه إلى طريق مسدود.

وحاولت مجموعة من اللاعبين الكبار كمحمد أبو تريكة، ومحمد بركات، ووائل جمعة التدخل للصلح بين جوزيه وغالي قائد الفريق؛ إلا أن المحاولات جميعها باءت بالفشل، نظرا لتمسك المدرب البرتغالي بموقفه.

وبات من المؤكد أن تشهد عودة الفريق للقاهرة بعد مباراة الملعب المالي التي تقام يوم الأحد المقبل إثارة كبيرة داخل جدران القلعة الحمراء؛ حيث سيتضح موقف إدارة النادي من الوقوف مع المدرب البرتغالي أو اللاعب.