EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2011

جوران: كنا الأقرب للفوز على الصين

اعتبر مدرب منتخب الكويت لكرة القدم الصربي جوران توفيدزيتش، طرد اللاعب مساعد ندا عاملاً مؤثرًا في الخسارة أمام الصين 0-2، يوم السبت، في كأس أسيا 2011.

اعتبر مدرب منتخب الكويت لكرة القدم الصربي جوران توفيدزيتش، طرد اللاعب مساعد ندا عاملاً مؤثرًا في الخسارة أمام الصين 0-2، يوم السبت، في كأس أسيا 2011.

وقال مدرب الكويت: "المباراة اختلفت تمامًا بعد طرد مساعد ندا؛ فقد كنا الأفضل والأحسن والأقرب إلى الفوز؛ ولكن الطرد كان له تأثير في مجريات المباراة".

وتابع: "بصفة عامة، إنني راضٍ تمامًا عن أداء اللاعبين؛ فمنتخب الكويت لم يكن سيئًا، بل الأكثر سيطرةً، وكان ندًّا للمنتخب الصيني حتى تسجيل الهدف الأول".

ورفض توفيدزيتش انتقاد حكم المباراة قائلاً: "ليس من عادتي أن انتقد التحكيم؛ لكن الجميع شاهدوا قرارات الحكم، وأترك الحديث عن الأخطاء للاتحاد الأسيويمشيرًا إلى أنه "لم يرَ الكرة التي اجتازت خط الملعب؛ لكن لاعبي الاحتياط قالوا له إنها كانت هدفًا بعد أن تابعوا الإعادة البطيئة".

وأضاف: "المنتخب الصيني قوي ومنظم، ويلعب بطريقة حديثة، ويملك العديد من اللاعبين الجيدين، وهو مؤهل للفوز في أكثر من مباراة".

وتحدث عن المباراة المقبلة للكويت ضد أوزبكستان، فقال: "سنستعد جيدًا للمباراة ضد أوزبكستان. وأعتقد أن الفوز عليها ممكن، وخاصةً أننا نلعب دائمًا من أجل الفوز؛ فالفرصة لا تزال قائمة للتعويض، ومن المبكر جدًّا أن نتحدث عن تضاؤل فرص الكويت وقطر".

وبدوره، أعرب جاو هونجبو مدرب الصين عن سعادته بالفوز، فقال: "أنا سعيد بالفوز في المباراة الأولى؛ لأنها دائمًا تكون صعبة، لكن ذلك لا يعني أننا تأهلنا؛ إذ بقيت لنا مباراتان".

وأوضح أن "منتخب الكويت كان الطرف الأفضل في البداية؛ لكننا دخلنا في أجواء المباراة بقوة بعد ذلك، ونجحنا في التسجيل مرتينمضيفًا: "لم نَفُز اليوم بسبب التفوق العددي؛ بل لأن منتخبنا أراد الفوز، وظهرت لدى لاعبيه الرغبة في ذلك، ولا شك في أن طرد اللاعب الكويتي ساهم في سيطرتنا على المباراة".

وعن المباراة المقبلة أمام المنتخب القطري قال: "اللاعبون الـ23 جاهزون للمشاركة وتحقيق نتيجة جيدة، ولا فرق بين لاعب احتياطي وآخر أساسي، ومن ثم ليست لدينا أية مشكلة في اختيار اللاعبين لأية مواجهة كانت".