EN
  • تاريخ النشر: 03 ديسمبر, 2011

بعد وداع تصفيات لندن 2012م جودي يعتذر لجماهير الخضر على السقوط المرير أمام النسور

جماهير الجزائر

جماهير الجزائر لن ترى فريقها في الأولمبياد

المدير الفني للمنتخب الأولمبي الجزائري عز الدين آيت جودي يعتذر للجماهير، إثر خسارة الفريق أمام نظيره النيجيري 1/4، وخروجه من دور المجموعات ببطولة أمم إفريقيا للمنتخبات الأولمبية (تحت 23 عاما، وبالتالي فشله في التأهل لأولمبياد لندن.

قدم عز الدين آيت جودي -المدير الفني للمنتخب الأولمبي الجزائري- اعتذاره للجماهير، إثر خسارة الفريق أمام نظيره النيجيري 1/4، وخروجه من دور المجموعات ببطولة أمم إفريقيا للمنتخبات الأولمبية (تحت 23 عاما) المقامة حاليا بالمغرب والمؤهلة إلى منافسات كرة القدم بأولمبياد لندن 2012م.

وخرجت الجزائر من البطولة، بعد تذيلها لمجموعتها برصيد ثلاث نقاط، وبفارق الأهداف، خلف نيجيريا، بينما صعد المغرب والسنغال إلى الدور قبل النهائي.

وقال آيت جودي -في تصريحات لقناة "الرياضية" التلفزيونية المغربية"-: أعتذر للجمهور الجزائري، لقد خيبنا آماله. بصراحة فوجئت كثيرا لمردود اللاعبين، الفريق ظهر بمستوى متوسط حتى في الشوط الأول، عندما كنا متقدمين في النتيجة، اللاعبون تأثروا نفسيا لتأخر المغرب أمام السنغال في المباراة الثانية".

وأوضح أنه "في الفترة بين الشوطين حدثت أشياء غير متوقعة، وأجريت تغييرات اضطرارية على مستوى خط الدفاع بعد إصابة بيطام وبنلعمري. رجوعنا للوراء في الشوط الثاني، وخروج لاعب خط الوسط عبيد بالبطاقة الحمراء، سمحا بترك مساحات للمنافس في وسط الميدان، وهو ما كلفنا غاليا في النهاية".

ويرجح أن يقدم آيت جودي استقالته في الساعات المقبلة، بعدما فشل في قيادة المنتخب الجزائري للتأهل إلى أولمبياد لندن 2012م.