EN
  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2009

بعد التعادل مع بتيس جوارديولا يرفض إلقاء اللوم على لاعبيه

جوارديولا يرفض لوم لاعبيه

جوارديولا يرفض لوم لاعبيه

رفض بيب جوارديولا المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني إلقاء اللوم على لاعبيه عقب تعادلهم العصيب مساء السبت 2–2 مع مضيفه ريال بتيس في المرحلة 23 من الدوري المحلي.

رفض بيب جوارديولا المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني إلقاء اللوم على لاعبيه عقب تعادلهم العصيب مساء السبت 2–2 مع مضيفه ريال بتيس في المرحلة 23 من الدوري المحلي.

وقال جوارديولا في تصريحات نشرتها صحيفة سبورت الإسبانية يوم الأحد: "أريد تهنئة لاعبي بتيس على عرضهم المميز في اللقاء، ونفس الحال بالنسبة للاعبي فريقنا، أنا أرفض تماماً إلقاء اللوم عليهم بعد هذا التعادل، كنا نريد الفوز بطبيعة الحال، صنعنا العديد من الفرص وسيطرنا على مجريات الأمور، كدنا نفوز على فريق قوي بالفعل، لذا أنا مقتنع بالعرض الذي قدمناه".

وأضاف معلقاً على الدوري التي خرج بها من لقاء مساء السبت: "كان علينا التحكم في هجمات بتيس المرتدة، واليقظة في الكرات الثابتة، التي ألحقت بنا بعض الضرر. لو كنا أحرزنا هدف التعادل في وقت مبكر قليلاً أصبحت فرص فوزنا أكبر".

وتأخر فريق برشلونة عن مضيفه بهدفين مبكرين في الشوط الأول عن طريق خوان ألبرتو ميي في الدقيقة 18، ثم التشيلي مارك جونزاليس في الدقيقة 25، قبل أن يقلص المهاجم الكاميروني صامويل إيتو النتيجة في الدقيقة 45 من متابعته لركلة جزاء نفذها وتصدى لها بنجاح الحارس البرتغالي ريكاردو.

وتمكن إيتو مجدداً من إنقاذ البارسا من أول هزيمة له في الأشهر الست الأخيرة، بعد إحرازه هدف التعادل قبل النهاية بخمس دقائق من مجهود فردي مميز. ليرفع رصيد البارسا إلى نقطة في صدارة الليغا بفارق 13 نقطة عن ريال مدريد أقرب مطارديه.

ولم يفوت جوارديولا الفرصة للتعليق على إيتو بقوله بقوله: "أراد إيتو التواجد داخل منطقة جزاء بتيس أكثر من ميله للجانب الأيمن، في الوقت نفسه كنت أفضل تواجد (ليونيل) ميسي في المنطقة بدلاً منه، طلبت من إيتو الالتزام بموقعه، ولكن هدف التعادل تأخر كثيراً".

وتابع: "نعم أنا أضع نظاماً للعب، ولكن اللاعبين هم من يطبقون هذا النظام، ويجب الإنصات لإحساسهم وآرائهم".

ورفض جوارديولا تعليق تعادل فريقه على شماعة المباراة الدولية الودية التي خاضها بعض لاعبيه برفقة المنتخب الإسباني قبل ثلاثة أيام أمام المنتخب الإنجليزي.

ويقول المدير الفني الشاب: "لا تؤثر علينا مباريات المنتخب دوماً بالسلب، لقد تعادلنا مع بتيس مع عرض جيد، لقد هاجمنا وسيطرنا على الأمور، حارسهم ريكاردو لعب مباراة كبيرة وأنقذ عددا من الفرص".

وأضاف في عودة لنبرته الحذرة، فيما يتعلق بلقب الدوري: "مشوار الدوري ما زال طويلاً، أمامنا 15 مباراة قادمة، الجميع ينتظر تعثرنا في أية لحظة، أعترف بأننا فقدنا تركيزنا في بعض اللحظات، ولكنه أمر عادي، لا يمكننا القول بأننا لم نسيطر على اللقاء أو أننا خيبنا أمل جماهيرنا، أعتقد أننا يجب أن نركن للراحة هذا الأسبوع قبل خوض مباراة إسبانيول المقبلة، إضافة إلى مواجهتنا القادمة أمام ليون الفرنسي في دوري الأبطال".