EN
  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2010

رفضت التشكيك في إمكانياتها جنوب إفريقيا تؤكد قدرتها على استضافة المونديال بعد واقعة أنجولا

دافعت جنوب إفريقيا يوم الإثنين عن نفسها إزاء الشكوك الموجهة لإمكانيات البلاد في استضافة كأس العالم 2010 لكرة القدم، في أعقاب الهجوم المسلح الذي استهدف حافلة المنتخب التوجولي خلال توجهها إلى أنجولا للمشاركة في كأس الأمم الإفريقية، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص الجمعة الماضية.

  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2010

رفضت التشكيك في إمكانياتها جنوب إفريقيا تؤكد قدرتها على استضافة المونديال بعد واقعة أنجولا

دافعت جنوب إفريقيا يوم الإثنين عن نفسها إزاء الشكوك الموجهة لإمكانيات البلاد في استضافة كأس العالم 2010 لكرة القدم، في أعقاب الهجوم المسلح الذي استهدف حافلة المنتخب التوجولي خلال توجهها إلى أنجولا للمشاركة في كأس الأمم الإفريقية، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص الجمعة الماضية.

وقال المتحدث الرئاسي فينسنت ماجوينيا "إن جنوب إفريقيا مستعدة بنسبة مئة في المائة لاستضافة كأس العالم، وإن الهجوم المسلح الذي يتحمل متمردون أنجوليون مسؤوليته على الحافلة التي كانت تحمل لاعبين ومسؤولين من توجو لا يؤثر على بطولة كأس العالم، التي تستضيفها جنوب إفريقيا في يونيو/حزيران المقبل".

وأكد رئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما أنه لا يجب تضخيم الهجوم "الصادم وغير المقبول.. إلى أكبر من حجمه".

وسافر زوما إلى أنجولا أمس الأحد لحضور مراسم افتتاح كأس الأمم الإفريقية، والذي جاء بعد يومين من الهجوم المسلح.

وانتقد اتحاد الكرة في جنوب إفريقيا تقارير إعلامية أجنبية شككت في قدرة البلاد على استضافة كأس عالم "خالية من الحوادثووصف تلك التقارير "غير مسؤولة".

وقال رئيس الاتحاد، كيرستن نيماتانداني، "إنه تعميم جد خطير؛ حيث اختار الناس فقط القول إنه بسبب وقوع الحادث في أنجولا، فلا بد وأنه سيقع في جنوب إفريقيا، بالطبع قمنا بالتخطيط لكأس العالم لبعض الوقت ونتحمل كامل الالتزام من قبل حكومتنا".