EN
  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2011

جماهير العميد تطالب برقبة أوليفيرا وتسريح "الفاشلين"

جماهير الاتحاد تثور على أوليفيرا

جماهير الاتحاد تثور على أوليفيرا

طالبت جماهير نادي اتحاد جدة بالإطاحة بالبرتغالي توني أوليفيرا المدير الفني للفريق عقب خسارة فريقها أمام بيروزي الإيراني 3-2 وهي الخسارة التي قد تحرم الفريق من ميزة اللعب في لقاء العودة بدور الـ 16 على أرضة ووسط جماهيره.

طالبت جماهير نادي اتحاد جدة بالإطاحة بالبرتغالي توني أوليفيرا المدير الفني للفريق عقب خسارة فريقها أمام بيروزي الإيراني 3-2 وهي الخسارة التي قد تحرم الفريق من ميزة اللعب في لقاء العودة بدور الـ 16 على أرضة ووسط جماهيره.

وأعربت الجماهير عن استيائها من الحال الذي وصل له الفريق، وأكدت أن الفريق في مواجهاته الأخيرة بداية من مباراة التعاون وحتى لقاء الأمس ظهر بمستوى سيئ وكأن اللاعبين محبطون من أمرٍ ما.

وحسب ما كشفت صحيفة "الرياض" السعودية فقد طالبت الجماهير من الإدارة ضرورة إلغاء عقد أوليفيرا؛ طالما أنه يسير بالفريق من سيئ لأسوأ، وتجميد مشاركة أبناء جلدته الثنائي أسيس وباولو جورج اللذين أثبتا أنهما "فاشلان".

كذلك لم تبرِئ الجماهير عددا كبيرا من لاعبي الاتحاد من الخسارة والتعالي على الكرة، مؤكدة أنه يجب معاقبة اللاعبين على برودهم وتعاليهم على الكرة والروح السلبية التي ظهروا بها في اللقاءات الأخيرة.

وكشفت الجماهير الاتحادية أن المدرب سيضيع على الفريق فرصة الصدارة التي ستعطيه ميزة اللعب على أرضه في دور الستة عشر، إلى جانب فقدان ميزة الوصافة التي ستجعل الاتحاد في موقع قريب من الهلال، حتى وإن فقد فرصة الفوز بلقب دوري "زين"؛ إذ إن ذلك مهم نفسياً لبقاء الفريق في دائرة التنافس مع الهلال.

وشددت على أن الاتحاد أضاع فرصة الصدارة من مواجهة الوحدة الإماراتي في جدة، وتساءلت كيف يلعب المدرب بمهاجم واحد في جدة، وبمهاجمين في إيران أمام فريق جريح مثل فريق بيروزي؟.

يأتي ذلك في ظل تبريرات أوليفيرا خسارة فريقه من بيروزي إلى تأخر فريقه في الدخول لأجواء المباراة في أول ربع ساعة، فاستفاد بيروزي وسجل هدفيه الأول والثاني.

وفاجأ المدرب وسائل الإعلام عندما ذكر بأن ذلك لم يكن مفاجئا له لأنه ليس لدى بيروزي ما يخسره في اللقاء بسبب وضعه في المجموعة ما جعله يهاجم الاتحاد بشراسة، وهو ما حدث بالفعل، ووقف أمامه المدرب عاجزا ولم يفعل أي شيء.