EN
  • تاريخ النشر: 12 مارس, 2010

برأت ساحة مدرب الفريق بيليجريني جماهير الريال تصب غضبها على اللاعبين بعد النكسة الأوروبية

الجماهير برأت بيليجريني من الخروج من أبطال أوروبا

الجماهير برأت بيليجريني من الخروج من أبطال أوروبا

تواصلت لعبة اللوم على قدم وساق في مدريد بعد يوم ونصف من خروج ريال مدريد من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على يد أولمبيك ليون الفرنسي.
وتعادل ليون يوم الأربعاء الماضي 1/1 مع ريال مدريد، ليحقق الفوز 2/1 في مجموع لقائي الذهاب والإياب لدور الستة عشر لدوري الأبطال.

  • تاريخ النشر: 12 مارس, 2010

برأت ساحة مدرب الفريق بيليجريني جماهير الريال تصب غضبها على اللاعبين بعد النكسة الأوروبية

تواصلت لعبة اللوم على قدم وساق في مدريد بعد يوم ونصف من خروج ريال مدريد من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على يد أولمبيك ليون الفرنسي.

وتعادل ليون يوم الأربعاء الماضي 1/1 مع ريال مدريد، ليحقق الفوز 2/1 في مجموع لقائي الذهاب والإياب لدور الستة عشر لدوري الأبطال.

وهذه هي المرة السادسة على التوالي التي يخرج فيها النادي الملكي من دور الستة عشر لدوري الأبطال، ولكن هذه المرة كان الأمر مخيبا للآمال بشكل كبير خاصة بعد تعاقد النادي مع ألمع نجوم العالم وإنفاقه مبالغ طائلة على تدعيم صفوفه الصيف الماضي.

وكان يوم الخميس هو يوم الغضب في مدريد؛ حيث اشتعلت الجماهير غضبا بشأن الخروج من البطولة الأوروبية، وتذمر اللاعبون في وسائل الإعلام من بعضهم البعض، في الوقت الذي حاولت فيه الصحف حساب الأرباح التي خسرها النادي بخروجه من دوري الأبطال.

وكان يوم الجمعة هو يوم التفكير في إسبانيا؛ حيث صوتت الجماهير بكثرة في عديد من استطلاعات الرأي على شبكة الإنترنت حول الطرف الذي يقع عليه اللوم، وهوية المدرب القادم، وأطراف التعاقدات الجديدة للفريق.

وأجرت صحيفة "آس" استطلاعا للرأي وجه فيه 52% من المشاركين اللوم على اللاعبين، فيما ألقى 22% اللوم على المدرب مانويل بيليجيريني.

وانتقل 19% من المشاركين لإلقاء اللوم على رئيس النادي فلورنتينو بيريز، الرجل الذي حطم كل الأرقام القياسية، وأنفق نحو 260 مليون يورو (355.13 مليون دولار) للتعاقد مع ثمانية لاعبين الصيف الماضي.

وألقى 9% من المشاركين في استطلاع صحيفة "آس" اللوم على مدير الكرة خورخي فالدانو.

ويبدو أن فالدانو عاقد العزم على مواصلة العمل مع بيليجيرني، وعكس استطلاع الرأي الذي أجرته صحيفة "ماركا" ثقة فالدانو في المدرب الشيلي.

وحين توجهت صحيفة ماركا بالسؤال حول المدرب الذي تفضله الجماهير في الموسم المقبل، صوت 63% من المشاركين في الاستطلاع لصالح بيليجريني على رغم الإخفاق الأوروبي الأخير.

ويقتسم ريال مدريد صدارة الدوري الإسباني مع برشلونة، الذي كان يتفوق بفارق خمس نقاط على النادي الملكي الشهر الماضي.

وفي استطلاع صحيفة ماركا صوت 14% من المشاركين لصالح البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب إنتر ميلان الإيطالي، فيما صوت 9% فقط لصالح رافاييل بينيتز مدرب ليفربول الإنجليزي، و8% لصالح مدرب خيتافي (وأسطورة ريال مدريد السابق) ميتشيل.

وخرجت ماركا باستطلاع آخر تتساءل فيه عن هوية النجوم الذين يحتاج الفريق إليهم الصيف المقبل.

وصوت 27% من المشاركين لصالح ديفيد سيلفا مهاجم بلنسية، و22% لصالح سيسك فابريجاس نجم أرسنال الإنجليزي، و17% لصالح واين روني قناص مانشستر يونايتد.

وأوضحت صحيفة ماركا يوم الجمعة أن كريستيانو رونالدو -الذي يعد أحد الأركان الأساسية للمستقبل الطموح لريال مدريد- منزعج من الأنانية التي أظهرها المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجوين في مباراة ليون.

وخلال ثلاث مرات في مباراة ليون كان رونالدو واقفا في وضع متميز داخل منطقة الجزاء ولكن هيجوين فضل التسديد مباشرة بدلا من التمرير لزميله البرتغالي.

وأشارت ماركا يوم الجمعة إلى أن رونالدو بعد انتهاء المباراة مباشرة تلقى خبرا مؤسفا بمقتل ابن عمه ميجيل، صديق الطفولة بالنسبة له، في حادث طريق.

ووفقا لماركا فإن الحادث المؤسف وقع يوم الإثنين ولكن عائلة رونالدو فضلت عدم إبلاغه بالأمر إلا بعد انتهاء مباراة ليون.