EN
  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2009

مهمة جاسوسية في كيجالي الرواندية جماهير الجزائر تطلب طائرة خاصة لمؤازرة الخضر

الجزائر تستعد لتصفيات المونديال

الجزائر تستعد لتصفيات المونديال

طالبت الجماهير الجزائرية بمختلف ميولها بضرورة قيام الاتحاد الجزائري لكرة القدم برئاسة محمد روراوة بتوفير طائرة، خاصة لنقلهم من الجزائر إلى العاصمة الرواندية كيجالي مع بداية العد التنازلي لانطلاق الجولة الأولى من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

طالبت الجماهير الجزائرية بمختلف ميولها بضرورة قيام الاتحاد الجزائري لكرة القدم برئاسة محمد روراوة بتوفير طائرة، خاصة لنقلهم من الجزائر إلى العاصمة الرواندية كيجالي مع بداية العد التنازلي لانطلاق الجولة الأولى من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

وذكرت صحيفة "الشروق" الجزائرية أن الجماهير ناشدت اتحاد الكرة بضرورة تسهيل كافة الإجراءات الخاصة بانتقالهم إلى كيجالي وعودتهم إلى أرض الوطن، خاصة وأن المباراة الأولى للخضر ستقام خارج الحدود، ومن ثم فإن تلك الجماهير تأمل في مؤازرة الفريق في بداية مشوار التصفيات المونديالية.

وترددت أنباء داخل جدران الاتحاد الجزائري أن مسؤوليه قد يرفضون الطلب على اعتبار أن المباراة ستكون الأولى في مشوار التصفيات وليست مباراة حاسمة أو فاصلة، تحتاج للمؤازرة الجماهيرية، وستكون الاستعانة بالجماهير في المباريات التي ستأخذ طابع الحسم فقط.

ومن ناحية أخرى، استقر وفد من الجهاز الفني للمنتخب الجزائري على إقامة اللاعبين في فندق 5 نجوم في رواندا، وتم حجز مكان الإقامة هناك، وذلك بعد متابعة لعديد من الفنادق الموجودة هناك.

واقتنع الوفد بفكرة حجز فندق "سيرينا" ذو الخمس نجوم، باعتباره الملائم للخضر، مع احتمال حجز غرف المنتخب كاملة للخضر لتفادي كل الأحداث الطارئة التي قد تواجه البعثة المتجهة إلى كيجالي.

وقام الثنائي زفزاف ممثل المنتخبات الوطنية الجزائرية والمدرب المساعد زهير جلول بمهمة جاسوسية في رواندا، حيث تم تفقد الملعب الذي سيستضيف اللقاء الذي سيجمع بين المنتخبين نهاية مارس/آزار الجاري، ألا وهو ملعب أماهورو.

ووصف الوفد بأن الملعب لائق ويصلح لتقديم أداء جيد، بالإضافة إلى حصولهما على معلومات إضافية تحمل مؤشرات إيجابية بخصوص طبيعة الطقس هناك والطعام والظروف المحيطة بالمباراة.

وسيتنقل المنتخب الجزائري إلى رواندا عبر طائرة خاصة في 25 مارس/آزار، على أن تكون العودة مباشرة عقب المباراة عبر نفس الطائرة.

ويذكر أن المنتخب الجزائري سيواجه نظيره الرواندي يوم 29 مارس/آزار الجاري ضمن منافسات الجولة الأولى للمرحلة النهائية من تصفيات إفريقيا المونديالية.