EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2011

جماهير الأهلي تهاجم سلبية اللاعبين خلال الثورة المصرية

جماهير الأهلي انتقدت سلبية لاعبي الفريق خلال الثورة

جماهير الأهلي انتقدت سلبية لاعبي الفريق خلال الثورة

هاجمت جماهير النادي الأهلي لاعبي فريقها بسبب السلبية التي سيطرت على نجومهم أثناء أحداث الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس السابق محمد حسني مبارك من منصبه. ورفع الشباب العاشق لـ"القلعة الحمراء" لافتات عملاقة في المباراة الودية ضد حرس الحدود على استاد "مختار التتش" في العاصمة القاهرة، كما انتقدوا الرواتب والأسعار المُبالَغ فيها للاعبي كرة القدم، في الوقت الذي يعاني فيه كثير من المصريين من الفقر دون أن يجدوا من يساندهم.

هاجمت جماهير النادي الأهلي لاعبي فريقها بسبب السلبية التي سيطرت على نجومهم أثناء أحداث الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس السابق محمد حسني مبارك من منصبه. ورفع الشباب العاشق لـ"القلعة الحمراء" لافتات عملاقة في المباراة الودية ضد حرس الحدود على استاد "مختار التتش" في العاصمة القاهرة، كما انتقدوا الرواتب والأسعار المُبالَغ فيها للاعبي كرة القدم، في الوقت الذي يعاني فيه كثير من المصريين من الفقر دون أن يجدوا من يساندهم.

انتهت المباراة الودية بفوز الأهلي بهدف نظيف سجَّله محمد أبو تريكة، لكن جماهير الأهلي لم تتردد في انتقاد لاعبين اختفَوا تمامًا عن الصورة ووسائل الإعلام خلال الأيام العصيبة التي عاشتها مصر وقتَ التظاهرات السلمية وما لحق بها من أعمال عنف وسقوط شهداء ومصابين نتيجة استعمال الرصاص الحي ضد الشباب، وكأن اللاعبين فضَّلوا البقاء في وضع الحياد وعدم مناصرة الثورة؛ حتى لا تتضرر مصالحهم.

رفعت الجماهير لافتةً مكتوبًا عليها: "فين ما رحتوا كنا معاكم.. ووقت الثورة مش لقيناكموفيها رسالة شديدة اللهجة أن الشباب يشعرون بأن نجوم فريقهم تخلَّوا عنهم وقت الأزمة، ولم يقدموا لهم حتى المساندة النفسية، رغم أن الجماهير لم تبخل في قطع مسافات طويلة، ودفع تذاكر من السوق السوداء لمساندة الفريق محليًّا وإفريقيًّا وعالميًّا.

كما كتبت الجماهير لافتة: "تطالبون بالملايين ولا تشعروا بفقر المصريين!!"، منتقدين المبالغ الخرافية التي وصلت إلى الملايين مقابل التجديد أو الموافقة على الانضمام إلى الفريق، في الوقت الذي يعاني فيه كثير من المصريين من الفقر والبطالة وعدم القدرة على مواكبة ارتفاع الأسعار المُبالَغ فيه.

يُذكر أن محمد أبو تريكة ظهر مرة وحيدة في ميدان التحرير وقت صلاة الجمعة، وهو اليوم الذي أعلن فيه اللواء عمر سليمان نائب الرئيس السابق تنحِّي مبارك عن الحكم، وتولي الجيش قيادة البلاد في الفترة الحاليَّة حتى إجراء انتخابات.

ولم يختلف موقف جماهير الأهلي عن تصرُّف أنصار نادي الزمالك، بعدما رفعوا لافتات للاعبيهم خلال المباراة الإفريقية أمام ستارز الكيني في استاد الكلية الحربية، ورفعوا لافتات: "حان وقت الاعتذار للثوار حتى لا يصيبكم العار".

واتفقت الجماهير على مساندة الثورة الليبية، ورفع العلمَيْن المصري والتونسي وكذلك العلم الذي يرفعه الليبيون في بني غازي وجميع المناطق المتمردة على نظام الرئيس الحاكم العقيد معمر القذافي.