EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2010

بسبب حادثة الاعتداء على حافلة الجزائر جلسة استماع "فيفا" لشكوى الخضر ضد الفراعنة 15 ابريل

الجزائريون يطاردون الفراعنة بشكوى الفيفا

الجزائريون يطاردون الفراعنة بشكوى الفيفا

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يوم الـ 15 من إبريل/نيسان المقبل موعد جلسة استماع للأحداث التي واكبت مباراة مصر والجزائر التي أقيمت في القاهرة، ضمن تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2010

بسبب حادثة الاعتداء على حافلة الجزائر جلسة استماع "فيفا" لشكوى الخضر ضد الفراعنة 15 ابريل

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يوم الـ 15 من إبريل/نيسان المقبل موعد جلسة استماع للأحداث التي واكبت مباراة مصر والجزائر التي أقيمت في القاهرة، ضمن تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

ويعود السبب الرئيسي وراء عقد تلك الجلسة لتحديد فشل الاتحاد المصري للعبة من عدمه في تأمين سلامة المنتخب الجزائري خلال تصفيات كأس العالم 2010.

وكانت حافلة المنتخب الجزائري قد تعرضت إلى اعتداء بالحجارة في الطريق بين المطار وفندق إقامته، بعد وصوله للعاصمة المصرية في الـ 14 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ما أدى إلى إصابة ثلاثة لاعبين، ففتح الفيفا تحقيقا تأديبيا في حقّ الاتحاد المصري.

وستحدد الجلسة إذا ما كان الاتحاد المصري قد اتخذ الإجراءات الملائمة لتأمين سلامة البعثة الجزائرية، وفي حال تم التأكد من عدم توفرها، قد يغرم الاتحاد المصري أو يضطر لخوض مباريات داخل أبواب موصدة أو في بلد محايد.

وشهدت المواجهات بين المنتخبين المصري والجزائري أحداث شغب، في مصر، وفي السودان خلال المباراة الفاصلة التي آلت نتيجتها لصالح الجزائر 1-صفر، وبالتالي التأهل إلى المونديال.

وكان الاتحاد الجزائري قد تقدم بشكوى رسمية ضد الاتحاد المصري، يتهمه فيه بعدم حماية بعثة الخضر التي قدمت إلى مصر أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لأداء المباراة، وتم التهجم عليها من قبل قلة من الجماهير المصرية عقب وصول الفريق إلى مطار القاهرة.

وتنص لوائح الانضباط بالفيفا على مسؤولية البلد المضيف عن سلامة بعثة الفريق الضيف له في أية مباراة دولية.