EN
  • تاريخ النشر: 21 أبريل, 2010

الهلال والنصر وجَّها له انتقادات لاذعة جلال يدق المسمار الأخير في نعش التحكيم السعودي

قرارات جلال أثارت الجدل في مباراة الهلال والنصر

قرارات جلال أثارت الجدل في مباراة الهلال والنصر

شنّ مسؤولو ناديي الهلال والنصر حملة انتقادات لاذعة ضد الحكم السعودي المونديالي خليل جلال الذي أدار مباراتهما أمس الثلاثاء في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال لكرة القدم، والتي انتهت نتيجتها لصالح الأول بخمسة أهداف لثلاثة.

  • تاريخ النشر: 21 أبريل, 2010

الهلال والنصر وجَّها له انتقادات لاذعة جلال يدق المسمار الأخير في نعش التحكيم السعودي

شنّ مسؤولو ناديي الهلال والنصر حملة انتقادات لاذعة ضد الحكم السعودي المونديالي خليل جلال الذي أدار مباراتهما أمس الثلاثاء في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال لكرة القدم، والتي انتهت نتيجتها لصالح الأول بخمسة أهداف لثلاثة.

ففي الهلال يعتبرون الحكم هو السبب في انتهاء اللقاء 5-3 بعدما كان فريقهم متقدما 4-صفر؛ بطرده لأحد لاعبيه وقراراته العكسية، بينما يرى النصر أن الحكم ظلم فريقهم وحرمهم من ركلة جزاء كانت كفيلة بتقريب النتيجة أو تحقيق التعادل.

وانتقد سامي الجابر -مدير عام الكرة بنادي الهلال- الحكمَ جلال بشدة، مشيرًا إلى أنه كان يبيّت النية على ظلم الهلال، وأنه تغاضى عن طرد محترف النصر الأرجنتيني فيكتور فيجاروا في الشوط الأول من اللقاء، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "عكاظ" السعودية يوم الثلاثاء 21 إبريل/نيسان.

وقال الجابر "لو أقدم محترفنا الروماني ميريل رادوي على تصرف مماثل لتصرف فيجاروا الذي دخل عليه بالكوع، لكان يمكن أن نرى رادوي أمام المحكمة الدولية".

وأضاف "كنا نعتقد أن خليل جلال سيعيد ثقتنا في الحكم السعودي، لكنه زاد الوضع سوءا، وعليه أن يراجع نفسه قبل أن يشارك في كأس العالم المقبلة في جنوب إفريقيا، أو ألا يذهب لأن مستواه مهزوز".

وأوضح الجابر أن خليل جلال أدار المباراة بـ"فهلوةوأراد أن يعيد النصر لأجواء اللقاء بعد أن تقدم عليه الهلال برباعية، وقال "كان على جلال أن يدخل المباراة بشرف دون أن يفكر ودون أن يكون في ذهنه تقليص الفارق للنصر باعتبار أن هناك مباراة إياب".

وأشار مدير عام فريق الهلال إلى أن فريقه يستحق الفوز بأكثر من هذه النتيجة، وقال "كان يفترض أن نكسب بأكثر من هذه النتيجة، ولكن الحكم حاول أن يقلل الفارق، وأعتقد أن جلال دق المسمار الأخير في نعش التحكيم المحلي، وعموما لاعبونا محترفون ولن تؤثر فيهم النتيجة الكبيرة وسيقدمون الأفضل في المباريات المقبلة".

وأبدى الجابر استعداده لتقبل أي عقوبة تصدرها لجنة الانضباط للاتحاد السعودي بحقه بعد طرده من المباراة في الدقيقة 70.

في المقابل، هاجم عضو شرف نادي النصر ورئيسه السابق الأمير ممدوح بن عبد الرحمن طاقمَ التحكيم الذي أدار قمة الرياض، حيث تهكَّم في حديثه على الحكم جلال عندما قال عنه "خليل هلال".. متهمه بأنه تغاضى عن احتساب ضربة جزاء للنصر في الوقت الذي احتسب فيه ضربة جزاء للهلال لا تنتمي لضربات الجزاء،

ووصف الأمير ابن عبد الرحمن مستوى النصر خلال الشوط الأول بالسيئ، وقال: لم يقدم الفريق المستوى المأمول منه في بداية المباراة، إلا أنه ظهر بمستوى جيد خلال الشوط الثاني، وقدم مباراة لولا القائم لخرج الفريقان متعادلين، إلا أن القائم لعب دوره.

واستغرب عضو شرف نادي النصر ورئيسه السابق من عدم السماح للاعب حسام غالي بالمشاركة في اللقاء على الرغم من أن النتائج التحاليل أثبتت براءته.

فيما بارك رئيس النصر الأمير فيصل بن تركى لرئيس نادي الهلال الأمير عبد الرحمن بن مساعد، ولنائبه الأمير نواف سعد بفوز الفريق الكبير، وقال: "المباراة انتهت بالنسبة لنا، ومن الصعب أن نعود أمام فريق كبير وقوي مثل الهلال في المباراة المقبلة؛ لأننا بحاجة للفوز في لقاء الإياب بثلاثة أهداف نظيفة، وهذا الأمر يبدو صعبا للغاية".

من جانبه، أكد نائب رئيس مجلس إدارة نادي الهلال الأمير نواف بن سعد أحقية فريقه الهلال بالفوز على النصر بخمسة أهداف مقابل ثلاثة.

وقال الأمير ابن سعد: حققنا نتيجة إيجابية بلغت خمسة أهداف كانت قابلة للزيادة، خاصةً أن المباراة تعتبر على أرض المنافس، مبديا استغرابه من قرارات حكم اللقاء الدولي خليل جلال، الذي لم يوفق على حد قوله في العديد من قراراته والتي أثرت على مجريات المباراة.