EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2010

رئيس الهلال يكشف الحقيقة جريتس يخسر 100 ألف يورو شهريا من أجل المغرب

جريتس يخسر ماليا من أجل أسود الأطلس

جريتس يخسر ماليا من أجل أسود الأطلس

رفض الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال السعودي أن يكون البلجيكي جريتس مدرب الفريق فضل الانتقال لتدريب المنتخب المغربي لأسباب مالية، كاشفا أن ما يتقاضاه جيرتس مع الهلال أكثر مما سيتحصل عليه في عقده الجديد مع الجامعة المغربية بنحو 100 ألف يورو شهريا.

  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2010

رئيس الهلال يكشف الحقيقة جريتس يخسر 100 ألف يورو شهريا من أجل المغرب

رفض الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال السعودي أن يكون البلجيكي جريتس مدرب الفريق فضل الانتقال لتدريب المنتخب المغربي لأسباب مالية، كاشفا أن ما يتقاضاه جيرتس مع الهلال أكثر مما سيتحصل عليه في عقده الجديد مع الجامعة المغربية بنحو 100 ألف يورو شهريا.

قال رئيس نادي الهلال إن المحاولات الحالية ما زلت قائمة على استمرار جيرتس حتى نهاية الموسم الرياضي، وهو أمر ما زلنا نسعى إليه، ومتى ما وافق جيرتس فبذلك سيغلق ملف البحث عن مدرب، وذلك بحسب تصريحاته للقناة الرياضية السعودية.

وأضاف أنه في حال رفض جريتس البقاء وتمسك بأن تكون البطولة الأسيوية هي آخر محطاته مع الفريق فسنعلن عن اسم المدرب القادم في الفترة المقبلة، وسيكون متابعا للفريق دون أن يتدخل في القرارات الفنية حتى يكون مطلعا على مستوى اللاعبين قبل أن يستلم زمام الأمور بشكل رسمي.

وشدد الأمير عبد الرحمن على أن جيرتس هو من طلب استمراره في قيادة الدفة التدريبية للفريق في بقية مشوار الأسيوية لرغبته في تحقيق الإنجاز وإهدائه لكل الهلاليين، نافيا ما ردده البعض بأن جيرتس من مصلحته أن يخسر حتى يغادر الهلال، قائلا إن هذا أمر مغلوط تماما لأسباب عدة؛ أهمها أنه في عقده يوجد مكافأة ضخمة له في حال تحقيق الفريق للبطولة الأسيوية، إلى جانب رغبته في تحقيق الإنجاز وعلاقته القوية معي ومع أعضاء الشرف ومجلس الإدارة.

وأضاف أن قرار الإبقاء على جيرتس تم عن قناعة تامة بعد الاجتماع مع أبرز الداعمين للفريق ماديا ومعنويا.

وعن بداية الفريق هذا الموسم، قال إن النقاط الثلاثة التي حققها الهلال في بداية مشواره بمسابقة دوري زين للمحترفين يعد الأهم، منوها بأن مستوى الفريق أمام التعاون كان عاديا ولم يكن مرضيا.

وأبدى رئيس الهلال استغرابه من بعض الأقلام الصحفية، مشيرا إلى أنه قاطع متابعة الصفحات الرياضية منذ منتصف الموسم الرياضي الماضي، وقال "هناك من ينتقد الفريق لمجرد خسارة واحدة ويجعله من أسوأ الفرق، وفي المقابل تجد من يمتدح الفريق لمجرد الفوز في ديربي ويجعل منه فريقا لا مثيل له".

وختم أنه عند نهاية الموسم نجد أن هناك تفاوتا واختلافا كبيرا في آراء الكاتب في بداية الموسم ونهاية الموسم، لذلك فضلت أن أبتعد عن متابعة بعض الآراء الصحفية واقتصرت متابعتي على بعض الأقلام المميزة التي نستنير بآرائها ونقدها الهادف.