EN
  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2009

قاد فريقه للفوز على ليفركوزن بهدفين جرافتي يقود فولفسبورج للاحتفاظ بصدارة البوندزليجا

البرازيلي جرافتي يتألق مع فولفسبورج

البرازيلي جرافتي يتألق مع فولفسبورج

قاد البرازيلي المتألق جرافيتي فريقه فولفسبورج للاحتفاظ بصدارة البوندزليجا ومواصلة انتصاراته المتتالية، بتسجيله هدفي الفوز على بايرن ليفركوزن 2-1 اليوم السبت في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم.

قاد البرازيلي المتألق جرافيتي فريقه فولفسبورج للاحتفاظ بصدارة البوندزليجا ومواصلة انتصاراته المتتالية، بتسجيله هدفي الفوز على بايرن ليفركوزن 2-1 اليوم السبت في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم.

واحتفظ فولفسبورج بفارق النقاط الثلاثة التي تفصله عن أقرب ملاحقيه بايرن ميونخ، الذي حقق فوزا صعبا على مضيفه أرمينيا بيليفيلد 1-صفر.

ويدين فولفسبورج بفوزه -العاشر على التوالي والسابع عشر هذا الموسم- إلى نجمه جرافيتي الذي افتتح التسجيل، ثم خطف هدف الفوز قبل 5 دقائق على النهاية.

استهل فولفسبورج المباراة جيدا، إذ نجح في افتتاح التسجيل في الدقيقة 23 بركلة جزاء نفذها جرافيتي، بعدما انتزع خطأ داخل المنطقة من مانويل فريدريك.

ومع بداية الشوط الثاني، نجح الشاب طوني كروس القادم من بايرن ميونيخ على سبيل الإعارة، في إدراك التعادل لليفركوزن، إثر ركلة ركنية نفذها التشيكي ميكال كادليش (53).

وعندما اعتقد الجميع أن كروس ردّ الجميل لفريقه "الأصلي" بايرن ميونيخ وجعل الأخير على بعد نقطة من الصدارة، ضرب جرافيتي مجددا قبل 5 دقائق على النهاية، معززا صدارته لترتيب الهدافين برصيد 22 هدفا، ومحافظا على فارق النقاط الثلاثة التي تفصل فريقه عن ملاحقيه.

وواصل فولفسبورج -بقيادة مدربه فيليكس ماجاث- تعملقه على أرضه هذا الموسم؛ حيث لم يذق طعم الخسارة حتى الآن، إذ فاز في 13 مباراة على "فولكسفاجن أريناوتعادل في واحدة.

ومن المؤكد أن فولفسبورج يحقق أفضل موسم في تاريخه القصير (صعد إلى الدرجة الأولى موسم 1997- 1998)، وهو يتوجه لتجاوز النتيجة التي حققها الموسم الماضي، عندما أنهى الدوري في المركز الخامس.

وعلى ملعب "شوكو أريناواصل بايرن ميونيخ صحوته -وإن كان بصعوبة- وذلك بتغلبه على مضيفه أرمينيا بيلفيلد 1-صفر.

وانتظر الفريق البافاري حتى الدقيقة 64 ليسجل هدفه الوحيد أمام مضيفه الذي لم يذق طعم الفوز سوى في مناسبتين خلال مبارياته العشر السابقة، وجاء بكرة رأسية من المهاجم الإيطالي لوكا توني، إثر ركلة ركنية نفذها الفرنسي فرانك ريبيري.

وواصل شتوتغارت عروضه الجيدة، محققا فوزه الأول على كولن -خلال العقد الحالي والرابع على التوالي- وجاء بثلاثية نظيفة سجلها ماريو جوميز، رافعا رصيده إلى 17 هدفا، ورصيد فريقه إلى 51 نقطة في المركز الثالث موقتا، وبفارق الأهداف عن هامبورج، الذي يلعب غدا الأحد مع هانوفر، وبفارق نقطتين عن هرتا برلين الذي يلعب مع فيردر بريمن.

وفشل هوفنهايم مجددا في استعادة نغمة الانتصارات، عندما سقط في فخ التعادل مع مضيفه كارلسروه -متذيل الترتيب- بهدفين للبوسني سجاد صالحوفيتش والتركي الأصل سليم تيبير، مقابل هدفين لسيباستيان فرايس والإيطالي-الألماني الأصل جوفاني فيديريكو.

ولم يذق هوفنهايم طعم الفوز للمرحلة العاشرة على التوالي، أي منذ 31 يناير/كانون الثاني الماضي، عندما تغلب حينها على إينرجي كوتبوس (2-صفرفتعادل في 7 مباريات وخسر ثلاثة.

وعمق آينتراخت فرانكفورت جراح ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ، بالفوز عليه بأربعة أهداف سجلها ألكسندر ماير واليوناني نيكوس ليبروبولوس وماركوس روس وميكايل فينك، مقابل هدف لفيليب دايمز من ركلة جزاء.

وتغلب بوروسيا دورتموند على مضيفه بوخوم بهدفين لباتريك أووموييلا والباراغوياني نيلسون هايدو فالديز.