EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2011

ركلات الترجيح تأهل إنتر للمربع الذهبي ثنائية باتو تقود ميلان إلى نصف نهائي كأس إيطاليا

باتو سجل هدفي فوز ميلان أمام سامبدوريا

باتو سجل هدفي فوز ميلان أمام سامبدوريا

انتزع المهاجم البرازيلي الشاب ألكسندر باتو لفريقه ميلان تأشيرة التأهل إلى الدور قبل النهائي لبطولة كأس إيطاليا لكرة القدم بفضل هدفين سجلهما في غضون ست دقائق؛ ليقود الفريق إلى الفوز بنتيجة (2-1)، على مضيفه سامبدوريا يوم الأربعاء في دور الثمانية للبطولة، فيما صعد إنترميلان (حامل اللقب) للمربع الذهبي بالفوز على مضيفه نابولي بركلات الترجيح (5-4)، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

انتزع المهاجم البرازيلي الشاب ألكسندر باتو لفريقه ميلان تأشيرة التأهل إلى الدور قبل النهائي لبطولة كأس إيطاليا لكرة القدم بفضل هدفين سجلهما في غضون ست دقائق؛ ليقود الفريق إلى الفوز بنتيجة (2-1)، على مضيفه سامبدوريا يوم الأربعاء في دور الثمانية للبطولة، فيما صعد إنترميلان (حامل اللقب) للمربع الذهبي بالفوز على مضيفه نابولي بركلات الترجيح (5-4)، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

سجل باتو هدفين لميلان في الدقيقتين الـ(17 و22)، ليحسم اللقاء بشكل كبير في الشوط الأول قبل أن يسجل ستيفانو جوبيرتي هدف حفظ ماء الوجه لسامبدوريا في الدقيقة الـ( 51 .(

ويلتقي ميلان في نصف النهائي الخامس والعشرين له في هذه المسابقة، التي أحرز لقبها خمس مرات سابقًا آخرها عام 2003، مع باليرمو الذي كان تخطى ضيفه بارما بركلات الترجيح.

بدأ ميلان بتشكيلة غاب عنها الكثير من نجومه، باستثناء الثنائي البرازيلي باتو وروبينيو، فيما شارك الوافدان الجديدان الهولنديان: مارك فان بومل، واوربي إيمانويلسون منذ البداية في أول مباراة لهما مع "روسونيري" الذي تعاقد معهما مؤخرًا من بايرن ميونيخ الألماني وأياكس أمستردام على التوالي.

وفضل المدرب ماسيميليانو إليجري إبقاء أنتونيو كاسانو على مقاعد الاحتياط حتى ربع الساعة الأخير عندما أدخله بدلاً من روبينيو وسط صفارات استهجان جماهير ملعب "لويجي فيراريس" الذي غادره مهاجم روما وريال مدريد الإسباني السابق في أوائل العام الحالي- بسبب مشاكله مع مالك النادي.

استهل ميلان اللقاء بطريقة مثالية؛ إذ افتتح التسجيل في الدقيقة الـ(17)، إثر ركلة ركنية وصلت إلى البرازيلي تياجو سيلفا الذي حولها برأسه إلى مواطنه باتو، فأطلقها الأخير "طائرة" على يسار مواطنه الحارس جونيور دا كوستا.

وضرب باتو مجددًا في الدقيقة الـ(22) موعدا مع المرمى، عندما وصلته الكرة من إيمانويلسون على حدود المنطقة، فتلاعب بالمدافع بييترو أكاردي ممررًا الكرة بحنكة بين ساقيه، ثم انفرد بـ"دا كوستا" قبل أن يسددها صاروخية في شباكه.

وفي بداية الشوط الثاني عاد صاحب الأرض إلى أجواء اللقاء، وقلص الفارق في الدقيقة الـ(51)، عبر ستيفانو جوبيرتي الذي ارتقى عاليًا، ووضع الكرة برأسه بعيدًا عن متناول الحارس فلافيو روما إثر عرضية من زميله الجديد لاعب ميلان السابق ماسيمو ماكاروني، الذي انتقل منذ يومين إلى سمبدوريا قادمًا من باليرمو.

وضغط سمبدوريا بعدها سعيا عن هدف التعادل لكنه لم ينجح في إيجاد طريقه إلى شباك ضيفه، ليتوقف مشواره عند حاجز ربع النهائي وينتهي حلمه بمواصلة المشوار نحو لقبه الأول في هذه المسابقة منذ 1994 حين توج به للمرة الرابعة بفوزه في النهائي على انكونا (0-0 ذهاباو(6-1 إيابا).

ويلعب إنترميلان في نصف النهائي بين الفائز في مباراة يوفنتوس وروما، المقرر إقامتها مساء الخميس.