EN
  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2009

في مباراة مثيرة أمام بلد الوليد ثلاثية كانوتيه تعزز موقع إشبيلية في الليجا

كانوتيه يتألق مع إشبيلية

كانوتيه يتألق مع إشبيلية

سجل المهاجم المالي المتألق فريدريك كانوتيه ثلاثية رائعة لإشبيلية يوم السبت ليقود فريقه إلى الفوز 4/1 على بلد الوليد ضمن منافسات الأسبوع 28 من مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم، ويحتفظ لفريقه بالمركز الثالث.

  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2009

في مباراة مثيرة أمام بلد الوليد ثلاثية كانوتيه تعزز موقع إشبيلية في الليجا

سجل المهاجم المالي المتألق فريدريك كانوتيه ثلاثية رائعة لإشبيلية يوم السبت ليقود فريقه إلى الفوز 4/1 على بلد الوليد ضمن منافسات الأسبوع 28 من مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم، ويحتفظ لفريقه بالمركز الثالث.

وعزز هذا الفوز احتلال إشبيلية للمركز الثالث بترتيب الدوري الإسباني بفارق ست نقاط أمام فياريال صاحب المركز الرابع، والذي تغلب على أتلتيك بلباو 2/صفر في وقت سابق من يوم أمس.

ويلعب كانوتيه حاليا بأفضل مستوى ظهر به طوال مشواره الرياضي حتى الآن مع بلوغه عامه الحادي والثلاثين. وسجل المهاجم المتألق هدفه الأول لإشبيلية أمس بعد مرور 8 دقائق فقط على بداية المباراة من متابعة لكرة مرفوعة من زميله كوفي روماريتش.

وتعادل هينوك جويتوم 1/1 لبلد الوليد في الدقيقة 22 بتسديدة رأسية من متابعة للضربة الحرة التي لعبها فابيان كانوبيو.

ولكن قبل نهاية شوط المباراة الأول بثلاث دقائق أعاد كانوتيه التقدم لإشبيلية بتسديدة أكروباتية من متابعة لتمريرة لخيسوس نافاس.

وفي الدقيقة 58 من المباراة سجل لويس فابيانو الهدف الثالث لإشبيلية. واختتم كانوتيه حفل أهداف الأمس بتسجيل الهدف الرابع لأصحاب الأرض بتسديدة رأسية قبل 19 دقيقة على نهاية اللقاء وسط تشتت دفاعي بصفوف بلد الوليد.

وكان فياريال قد احتاج هدفين متأخرين من لاعبيه سانتي كازورلا وماتياس فيرنانديز في وقت سابق من الأمس ليفوز على أتلتيك بلباو، أحد طرفي نهائي بطولة كأس إسبانيا 2/ صفر.

ويحتل فياريال حاليا المركز الرابع بالدوري الإسباني بفارق خمس نقاط أمام كل من أتليتكو مدريد ومالقة اللذين يقتسمان المركز الخامس بترتيب البطولة.

وقال كازورلا بعد المباراة "هذا الفوز كان مهما للغاية بالنسبة لنا. وخاصة بعد نتائجنا غير المقنعة في الفترة الماضية".

وافتتح كازورلا التسجيل لفياريال في الدقيقة 68 بمساعدة جوزيبي روسي.

وبعدها أضاع روسي نفسه فرصة كبيرة لتسجيل الهدف الثاني لفياريال.

ولكن الشيلي الرائع فيرنانديز تمكن من تسجيل الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الوقت المحتسب بدلا من الضائع مستغلا الإجهاد الذي بدا واضحا على مدافعي بلباو.

ولم يتمكن بلباو الذي تأثر أمس بطرد مدافعه الشاب ماركيل سوسايتا من تحقيق أي فوز خارج أرضه قرابة ثلاثة أشهر الآن.