EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2010

رفض ملاقاة الإمارات ثلاثة وجوه جديدة في منتخب الجزائر أمام أيرلندا

الجزائر تستدعي بعض الوجوه الجديدة

الجزائر تستدعي بعض الوجوه الجديدة

يبدو أن رابح سعدان -المدير الفني لمنتخب الجزائر- لا يزال يبحث عن وجوهٍ جديدة لتمثيل الفريق في نهائيات كأس العالم 2010م، بعدما ذكرت تقارير أنه ينوي ضم ثلاثة لاعبين جدد في المعسكر المقبل.

  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2010

رفض ملاقاة الإمارات ثلاثة وجوه جديدة في منتخب الجزائر أمام أيرلندا

يبدو أن رابح سعدان -المدير الفني لمنتخب الجزائر- لا يزال يبحث عن وجوهٍ جديدة لتمثيل الفريق في نهائيات كأس العالم 2010م، بعدما ذكرت تقارير أنه ينوي ضم ثلاثة لاعبين جدد في المعسكر المقبل.

وقالت صحيفة الخبر -بموقعها على الإنترنت-: إن سعدان استقر مع الجهاز الفني على استدعاء كل من حارس المرمى مايكل فابر المحترف في فرنسا، وعدلان قديورة لاعب وولفرهامبتون الإنجليزي، ومحمد شاقوري لاعب شارلوا البلجيكي.

وأضافت الصحيفة أن هذا الثلاثي سينضم لمعسكر الجزائر الذي سيلعب في ضيافة أيرلندا في 28 مايو/أيار المقبل، قبل أن يتوجه إلى جنوب إفريقيا للمشاركة بالمونديال.

وسيلعب منتخب الجزائر -ممثل العرب الوحيد بالمونديال- في المجموعة الثالثة مع منتخبات سلوفينيا والولايات المتحدة وإنجلترا، ولذلك فإن مواجهة أيرلندا ستكون بمثابة تجربة مشابهة للمنتخب الإنجليزي.

ويشعر سعدان ببعض القلق بسبب استمرار إصابة مراد مغني لاعب وسط لاتسيو الإيطالي، وهو ما سيدفع المدير الفني للاتصال باللاعب لمعرفة آخر تطورات موقفه ووقت العودة المتوقع للملاعب.

وعلى صعيد آخر قالت الصحيفة: إن الاتحاد الجزائري يفكر في مواجهة الإمارات في الرابع من يونيو/حزيران في لقاء ودي في إيطاليا، لكن يلوح في الأفق أن وزارة الرياضة سترفض أن تقام هذه المباراة خارج البلاد؛ لما وصفته الصحيفة "بأسباب مجهولة".

وسيستهل منتخب الجزائر -صاحب المركز الثالث بكأس أمم إفريقيا- مشواره في المونديال أمام سلوفينيا في 13 يونيو/حزيران، ثم سيلاعب إنجلترا بعد خمسة أيام، قبل أن يختتم مشواره في دور المجموعات بملاقاة المنتخب الأمريكي يوم 23 من الشهر نفسه.

شارك برأيك: هل من مصلحة الجزائر ضم لاعبين جدد قبل المونديال؟