EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2010

سجّل هدفين في فريقه السابق بكأس إنجلترا تيفيز يثأر من مانشستر يونايتد لصالح سيتي

تيفيز هزّ شباك فريقه السابق مرتين

تيفيز هزّ شباك فريقه السابق مرتين

ثأر المهاجم الأرجنتيني الدولي كارلوس تيفيز من فريقه السابق مانشستر يونايتد، بقيادة مانشستر سيتي للفوز عليه 2-1 مساء الثلاثاء في ذهاب قبل نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة.

  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2010

سجّل هدفين في فريقه السابق بكأس إنجلترا تيفيز يثأر من مانشستر يونايتد لصالح سيتي

ثأر المهاجم الأرجنتيني الدولي كارلوس تيفيز من فريقه السابق مانشستر يونايتد، بقيادة مانشستر سيتي للفوز عليه 2-1 مساء الثلاثاء في ذهاب قبل نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة.

وسجل تيفيز هدفي فريقه في الدقيقتين الـ 43 من ركلة جزاء والـ 65، بعد أن افتتح مانشستر يونايتد التسجيل عن طريقه جناحه الويلزي المخضرم راين جيجز في الدقيقة الـ 17.

وخلافا لعادته، خاض مانشستر المباراة بتشكيلته الأساسية باستثناء غياب مهاجمه البلغاري ديميتار برباتوف المصاب في ركبته.

وكان يونايتد الفريق الأفضل في الدقائق العشرين الأولى، ونجح في افتتاح التسجيل بعد لعبة مشتركة رائعة بين الجناح إكوادوري أنطونيو فالنسيا وواين روني، الذي سدد الكرة باتجاه الحارس الأيرلندي شاي جايفن، تصدى لها دون أن يلتقطها فتهيأت أمام جيجز، فتابعها داخل الشباك.

وبدأ سيتي يدخل أجواء المباراة تدريجيّا بفضل تحركات تيفيز، دون أن يشكل خطورة على مرمى الحارس الهولندي المخضرم أدوين فان در سار، إلى أن احتسب الحكم ركلة جزاء مشكوك في صحتها، بعد أن تبين من الإعادة التلفزيونية أن رافايل دا سيلفا شدّ قميص كريج بيلامي خارج المنطقة وليس داخلها، قبل أن يتصدى تيفيز للركلة بنجاح.

وفي الشوط الثاني استغل كومباني دربكة في دفاع مانشستر، ليمرر كرة باتجاه تيفيز المتربص أمام المرمى، ليتابعها برأسه داخل الشباك.

ورمى مانشستر يونايتد بكل ثقله ودخل مايكل أوين في العشرين دقيقة الأخيرة، دون أن ينجح في تعديل النتيجة لفريقه، لينتظر أبناء السير أليكس فيرجسون لمباراة الإياب الأربعاء المقبل على ملعب "أولدترافورد".