EN
  • تاريخ النشر: 07 نوفمبر, 2010

أرسنال يتعثر وسط جماهيره في الدوري الإنجليزي توريس يقود ليفربول لإسقاط تشيلسي المتصدر بثنائية

توريس سجل هدفي ليفربول في شباك تشيلسي

توريس سجل هدفي ليفربول في شباك تشيلسي

أسقط ليفربول ضيفه تشيلسي متصدر الدوري الإنجليزي بنتيجة 2-0، فيما فشل أرسنال في استعادة المركز الثاني بخسارته أمام ضيفه نيوكاسل بنتيجة0-1 ، وحقق مانشستر سيتي فوزا على مضيفه وست بروميتش 2-0، مساء الأحد في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 07 نوفمبر, 2010

أرسنال يتعثر وسط جماهيره في الدوري الإنجليزي توريس يقود ليفربول لإسقاط تشيلسي المتصدر بثنائية

أسقط ليفربول ضيفه تشيلسي متصدر الدوري الإنجليزي بنتيجة 2-0، فيما فشل أرسنال في استعادة المركز الثاني بخسارته أمام ضيفه نيوكاسل بنتيجة0-1 ، وحقق مانشستر سيتي فوزا على مضيفه وست بروميتش 2-0، مساء الأحد في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ورغم الخسارة ظل تشيلسي متصدرا الدوري الإنجليزي برصيد 25 نقطة، ثم مانشستر يونايتد ثانيا بـ23 نقطة، ويليه أرسنال ثالثا بـ20 نقطة، وبفارق الأهداف عن مانشستر سيتي الرابع، ثم نيوكاسل خامسا بـ17 نقطة، واحتل ليفربول المرتبة التاسعة بـ15 نقطة.

جاء فوز ليفربول على تشيلسي، ليكون الأول للحمر على حساب الزرق، منذ الانتصار الأخير الذي تحقق في مسابقة الدوري بتاريخ 1 فبراير/شباط عام 2009، بنتيجة 2-0 على ملعب "الأنفيلد" معقل ليفربول، وبعدها سقط ليفربول في 3 مباريات مقابل تعادل واحد.

وتغلب تشيلسي على ليفربول في الموسم الماضي ذهابا وإيابا.

وهي الخسارة الثانية لتشيلسي المتصدر هذا الموسم، بعدما سقط في الجولة السادسة أمام مانشستر سيتي بنتيجة 1-0، وبذلك قل الفارق بين "الزرق" وأقرب مطارديه مانشستر يونايتد إلى نقطتين فقط.

سجل الإسباني فرناندو توريس هدفي ليفربول في الدقيقتين الـ(11، و45)، وجاء الأول عندما تلقى كرة داخل المنطقة، فسيطر عليها وسط مراقبة ثلاثة مدافعين قبل أن يطلقها بعيدا عن متناول الحارس العملاق التشيكي بتر تشيك.

وعندما كان الشوط الأول يلفظ أنفاسه الأخيرة سجل توريس هدفا ولا أروع عندما تلاعب بالمدافع الدولي أشلي كول وسدد كرة "قوية" في الزاوية البعيدة لمرمى تشيك.

وفي المباراة الثانية، تلقى أرسنال الخسارة الثالثة في الدوري هذا الموسم والثانية على أرضه، بعد الأولى أمام وست بروميتش ألبيون 2-3 في 25 سبتمبر/أيلول.

وفشل أرسنال في اللحاق بمانشستر يونايتد إلى المركز الثاني وتراجع إلى الثالث، كما أنها الخسارة الثانية على التوالي لأرسنال، بعد الأولى أمام شاختار دانيتسك الأوكراني 1-2 في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

سجل أندرو كارول هدف المباراة الوحيد لصالح نيوكاسل في الدقيقة الـ(45) بعد تمريرة من جوي بارتون، مستغلاًّ خروجًا خاطئًا لحارس المرمى الدولي البولندي لوكاس فابيانسكي.

في المقابل، ثأر نيوكاسل لخسارته على أرضه أمام أرسنال 0-4 في مسابقة رابطة الأندية المحترفة في الدور السابق.

وفي مباراة أخرى، استعاد مانشستر سيتي نغمة الانتصارات بفوزه الثمين على مضيفه وست بروميتش ألبيون بهدفين نظيفين سجلهما الدولي الإيطالي ماريو بالوتيلي في الدقيقتين 20 و27، قبل أن يطرد في الدقيقة 63 لتلقيه الإنذار الثاني.

وهو الفوز الأول لمانشستر سيتي في مبارياته الثلاث الأخيرة في الدوري بعد سقوطه أمام ضيفه أرسنال 0-3 ومضيفه ولفرهامبتون 1-2، والأول في مباريات الأربع الأخيرة في مختلف المسابقات، بعد خسارته أمام مضيفه ليخ بوزنان البولندي 1-3 في مسابقة يوروبا ليج.