EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2009

يواجه مانشستر يونايتد على اللقب توتنهام ينتزع بطاقة التأهل لنهائي كأس كارلينج

توتنهام يتخطي عقبة بيرنلي بشق الأنفس

توتنهام يتخطي عقبة بيرنلي بشق الأنفس

تأهل فريق توتنهام حامل اللقب إلى المباراة النهائية من مسابقة رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة (كأس كارلينج) لكرة القدم رغم خسارته أمام مضيفه بيرنلي من الدرجة الأولى 2-3 بعد التمديد في إياب نصف النهائي.

تأهل فريق توتنهام حامل اللقب إلى المباراة النهائية من مسابقة رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة (كأس كارلينج) لكرة القدم رغم خسارته أمام مضيفه بيرنلي من الدرجة الأولى 2-3 بعد التمديد في إياب نصف النهائي.

وسجل الروسي رومان بافليوتشنكو (118) وجيرماين ديفو (120) هدفي توتنهام، وروبي بلايك (34) وكريس ماكان (72) وجاي رودريجيز (88) أهداف بيرنلي.

انتهى الوقت الأصلي للمباراة بتقدم بيرنلي بثلاثة أهداف نظيفة، وكان توتنهام فاز ذهابا 4-1 فتعادل الفريقان 4-4 في مجموع المباراتين، واضطر إلى لعب وقت إضافي لكسر التعادل؛ لأنه لا يعتمد في نظام المسابقة فوز الأكثر تسجيلا خارج أرضه.

ونجح توتنهام في حسم النتيجة لمصلحته في الدقيقتين الأخيرتين بواسطة بافليوتشنكو وديفو.

ويلتقي توتنهام في النهائي مع مانشستر يونايتد بطل الدوري في الموسمين الماضيين ومتصدر الترتيب الحالي الذي أقصى دربي كاونتي (أولى) بفوزه عليه 4-2 إيابا بعد أن خسر أمامه صفر-1 ذهابا.

وجاءت المباراة قوية ومثيرة؛ حيث تقدم بيرنلي بثلاثة أهداف نظيفة حملت توقيع روبي بليك وكريس ماكان وجاي رودريجز.

ولكن مع ظهور علامات الإرهاق على لاعبي بيرنلي مرر بينوا أسو إكوتو كرة عرضية إلى بافليوتشينكو ليحرز هدفا قاتلا لتوتنهام، قبل أن يضيف ديفو هدفه الثاني للفريق منذ عودته للفريق قادما من بورتسموث.

وكاد أسو إكوتو أن يحرز هدفا عكسيا في مرمى فريقه في الدقائق الأولى من المباراة، ولكن حارس الفريق بين النويك تصدى ببراعة لخطأ زميله.

وأخطأ النويك في الخروج من مرماه في الدقيقة الـ34 لينجح بليك في تسجيل هدف فريقه الأول من ضربة حرة مباشرة.

ولم يقدم توتنهام الأداء المنتظر وواصل بيرنلي ضغطه في الـ18 دقيقة الباقية على نهاية المباراة.

وتألق بليك مجددا؛ حيث راوغ عددًا من لاعبي توتنهام وشن هجمة خطرة من الناحية اليسرى قبل أن يمرر كرة عرضية إلى زميله ماكان الذي لم يجد أية صعوبة في إضافة الهدف الثاني للفريق.

وأضاع بافليوتشينكو فرصة تسجيل هدف لتوتنهام قبل أن يحرز بيرنلي هدفه الثالث قبل ثلاث دقائق على نهاية المباراة.

ولجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي؛ حيث وضع بيرنلي في حسبانه أنه في حال نهاية المباراة بالفوز 3-صفر فإنه سيتأهل إلى المباراة النهائية مستفيدا من قاعدة الهدف خارج الأرض بهدفين.

ولكن مع مرور الوقت الإضافي بدأ أداء بيرنلي في التراجع، قبل أن يتلقى الفريق صدمة مدوية؛ حيث سجل بافليوتشينكو هدفا حاسما لتوتنهام قبل أن يزيد ديفو من متاعب بيرنلي بتسجيل الهدف الثاني، ليلتقي توتنهام مع المارد مانشستر يونايتد في نهائي البطولة في الأول من مارس/آذار المقبل على استاد ويمبلي.