EN
  • تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2011

مباراة بين لاعبي "الخضر" لتعويض الجماهير تمرد كاميروني يحرم الجزائر من مواجهة "الأسود"

منتخب الجزائر

منتخب الجزائر في ورطة بعد إلغاء ودية الكاميرون

علن الاتحاد الجزائري عن استيائه من الاعتذار المفاجئ لمنتخب الكاميرون عن عدم الحضور، لأن هذا التصرف غير مقبول وسابقة غير رياضية، مؤكدا أنه سيتخذ الإجراءات مع الهيئات المعنية للدفاع عن مصالحه بعد الضرر البالغ الذي لحق به.

برر الاتحاد الجزائري لكرة القدم إلغاء المباراة الودية التي كانت ستجمع بين الجزائر "الخضر" والكاميرون يوم الثلاثاء، على استاد 5 يوليو بالعاصمة الجزائرية، بأنهم تلقوا خطاب اعتذار من الاتحاد الكاميروني بعدم الحضور بسبب مشاكل إدارية داخل الفريق دون ذكر أي تفاصيل إضافية.

وتتمثل حقيقة المشاكل الإدارية في قيام لاعبي المنتخب الكاميروني "الأسود" بالتمرد قبل السفر بلحظات إلى الجزائر، لأنهم في خلاف مع مسئولي اتحاد كرة القدم في بلادهم حول المكافآت التي لم يستلموها بعد فوزهم بدورة كأس "إل جي" الودية على حساب المغرب، وأيضا رغبتهم في حصول على "علاوات" مقابل مواجهة الجزائر في اللقاء الودي.

كان من المفترض أن تصل بعثة الكاميرون إلى مطار هواري بومدين الدولي في الواحدة من صباح الاثنين، لكن الطائرة التي خصصها الاتحاد الجزائري لنقل منتخب ''الأسودبقيت ماكثة ست ساعات على مدرج مطار مراكش الدولي، قبل أن تقرر العودة أدراجها بسبب تأخر وصول البعثة الكاميرونية.

وقد أعلن الاتحاد الجزائري عن استيائه من الاعتذار المفاجئ لمنتخب الكاميرون عن عدم الحضور، لأن هذا التصرف غير مقبول وسابقة غير رياضية، مؤكدا أنه سيتخذ الإجراءات مع الهيئات المعنية للدفاع عن مصالحه بعد الضرر البالغ الذي لحق به.

وأشار الاتحاد الجزائري إلى أنه سيعوض المشجعين الذين اشتروا التذاكر الخاصة بمباراة الثلاثاء، فضلا عن تمكينهم من الدخول مجانا لمتابعة المباراة التي أعدها البوسني وحيد خليلودزيتش بين لاعبي المنتخب الجزائري في التوقيت نفسه الذي كان يفترض أن تقام فيه مواجهة الكاميرون.