EN
  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2009

البلوز يواصلون عروضهم القوية تقدم سندرلاند بهدف فعاقبة تشيلسي بثلاثية

تشيلسي يضرب بقوة منذ البداية

تشيلسي يضرب بقوة منذ البداية

كرر تشيلسي سيناريو المرحلة الافتتاحية وحوّل تخلفه أمام مضيفه سندرلاند إلى فوز 3-1 مساء الثلاثاء في المرحلة الثانية من الدوري الإنجليزي

كرر تشيلسي سيناريو المرحلة الافتتاحية وحوّل تخلفه أمام مضيفه سندرلاند إلى فوز 3-1 مساء الثلاثاء في المرحلة الثانية من الدوري الإنجليزي

وكان تشيلسي قد تخلف في مباراته الأولى أمام ضيفه هال سيتي قبل أن يعود ويخرج فائزا 2-1 بفضل الإيفواري ديدييه دروجبا، الذي سجل هدف الفوز في الوقت بدلا من الضائع، بعد أن أدرك اللاعب ذاته التعادل.

وجاءت بداية المباراة سريعة من قبل الطرفين، دون فرص حقيقية حتى الدقيقة 18، عندما نجح دارين بنت في هزّ شباك الفريق اللندني والحارس التشيكي بتر تشيك، عندما وصلته الكرة على الجهة اليسرى من منطقة الضيوف، بعدما تحولت تسديدة زميله الترينيدادي كينوين جونز من قائد تشيلسي جون تيري، فسيطر عليها ووضعها أرضية على في الزاوية اليمنى، مسجلا هدفه الثاني مع فريقه الجديد الذي انتقل إليه من توتنهام، بعد أن قاده للفوز على بولتون 1-صفر في المرحلة السابقة.

وحاول تشيلسي أن يتدارك الموقف سريعا، بهدف تجنب تلقيه الهزيمة الأولى أمام سندلارند منذ 17 مارس/آذار 2001 (4-2)، فضغط على مرمى مضيفه، لكنه لم يهدد مرمى الحارس المجري مارتن فيولوب، فاكتفى بالتسديد بالبعيد بسبب التكتل الدفاعي لفريق المدرب ستيف بروس.

وفي بداية الشوط الثاني، كاد تشيلسي أن يدرك التعادل برأسية من مدافعه الصربي برانيسلاف إيفانوفيتش، لكن فيولوب أنقذ الموقف (50)، ثم أتبعها دروجبا بفرصة رأسية أخرى، إثر ركنية من البرتغالي ديكو، لكن الكرة علت العارضة بقليل (51).

ولم ينتظر تشيلسي كثيرا ليدرك التعادل عبر صانع الألعاب الألماني ميكايل بالاك الذي لعب أساسيّا، بعد أن جلس على مقاعد الاحتياط في المباراة الافتتاحية، وجاء الهدف إثر ركلة حرة نفذها فرانك لامبارد من الجهة اليسرى، فحولها إيفانوفيتش برأسه لتصل إلى لاعب بايرن ميونيخ السابق الذي سددها "طائرة" من مسافة قريبة في الزاوية اليسرى (52).

ولم يكد سندرلاند يستوعب صدمة التعادل حتى وجد نفسه متخلفا بهدف جاء من ركلة جزاء نفذها فرانك لامبارد بنجاح، بعد تعرض دروجبا لخطأ داخل المنطقة من قبل جورج ماكارتني (61)، ثم تعقدت مهمته في الدقيقة 70، عندما أضاف ديكو الهدف الثالث بعد لعبة جماعية مميزة أنهاها البرتغالي بتسديدة قوية من خارج المنطقة وضع من خلالها الكرة في الزاوية اليمني لمرمى صاحب الأرض.

وفي مباراة ثانية، سقط ويجان أمام ضيفه وولفرهامبتون العائد إلى الدرجة الممتازة للمرة الأولى منذ 2004، بهدف سجله أندرو كيوج في الدقيقة 6.

وكان وولفرهامبتون -الفائز بلقب دوري الأضواء، عندما كان تحت مسمي الدرجة الأولى مواسم 1953-1954 و1957-1958 و1958- 1959- قد خسر في مباراته الأولى أمام وست هام صفر-2، بينما تغلب ويجان على مضيفه أستون فيلا بالنتيجة ذاتها.

وتستكمل المرحلة يوم الأربعاء، فيلعب مانشستر يونايتد -حامل اللقب- مع مضيفه بارنلي، وليفربول وضيفه مع ستوك سيتي، وبرمنجهام مع بورتسموث، وهال سيتي مع توتنهام، بينما تأجلت مباريات أرسنال مع بولتون، وفولهام مع بلاكبيرن، ووست هام مع أستون فيلا، ومانشستر سيتي مع إيفرتون.