EN
  • تاريخ النشر: 07 أكتوبر, 2011

تقارير: سلمان بن إبراهيم ينوي الترشح لرئاسة الأسيوي

الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة

الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة

يدرس رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم خلافة بن همام في رئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم

ينوي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة الإعلان، في الفترة المقبلة، عن رغبته في الترشح لمنصب رئيس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم، حسب ما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية، نقلاً عن مصدر موثوق به في الاتحاد البحريني لكرة القدم.

وقال المصدر: "إن رئيس الاتحاد البحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، أعلن رغبته في تقديم ترشُّحه لمنصب رئيس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم".

وأضاف أن "الشيخ سلمان لا يريد استباق الأمور، وينتظر فتح باب الترشُّح رسميًّامؤكدًا "معرفة أسيا بالشيخ سلمان عبر تجاربه السابقة في الاتحادَيْن الأسيوي والدولي (فيفا)".

وتابع المصدر: "كما أن الشيخ سلمان بن إبراهيم يؤكد حرصه على بقاء منصب رئيس الاتحاد الأسيوي في منطقة غرب أسيا".

ويرأس الصيني جانج جيلونج الاتحاد الأسيوي لكرة القدم بالوكالة حاليًّا، بعد إيقاف لجنةِ الأخلاق في الفيفا رئيسَه القطري محمد بن همام مدى الحياة بسبب مزاعم تورُّطه في رشوة عدد من أعضاء اتحادات الكاريبي، في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي ضد السويسري جوزيف بلاتر.

وقد أعلن جيلونج رغبته في الترشح لرئاسة الاتحاد، كما كشف نائب رئيس الاتحاد الأسيوي الإماراتي يوسف السركال أيضًا، مرارًا عن نيته خوض السباق إلى الرئاسة.

وكان الشيخ سلمان بن إبراهيم رئيسًا للجنة الانضباط بالاتحاد الأسيوي، ونائبًا لها في الفيفا، لكنه استقال من مناصبه الخارجية بعد المعركة الشرسة بينه وبين بن همام على عضوية المكتب التنفيذي للفيفا عام 2009، والتي فاز فيها الأخير بفارق صوتَيْن فقط 23-21.

وعُيِّن رئيس الاتحاد البحريني مؤخرًا، عضوًا في لجنة كأس العالم المقررة في البرازيل عام 2014.

وكانت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأسيوي، اعتبرت -في اجتماعها، في 29 تموز/يوليو الماضي بكوالالمبور، برئاسة جيلونج- "أنه ليس في الإمكان انتخاب رئيس جديد للاتحاد القاري خلفًا للقطري محمد بن همام قبل 30 مايو/أيار 2012".

واستندت اللجنة التنفيذية إلى اللجنة القانونية في الاتحاد القاري التي رأت أن اجتماع الجمعية العمومية غير الاعتيادي من أجل انتخاب الرئيس، يمكن أن يُعقَد في حالة فراغ منصب الرئيس لمدة أكثر من عام، ومن ثم فإن هذا الأمر يعني عدم عقد اجتماع الجمعية العمومية قبل تاريخ 30 مايو/أيار 2012.

وقبل أيام، قررت محكمة التحكيم الرياضي (كاس) في لوزان، رد الطلب المُقدَّم من بن همام لاستعادة منصب رئيسًا للاتحاد الأسيوي وتمثيل القارة في اللجنة التنفيذية للفيفا، من جيلونج.

يُذكَر أن السركال كان هاجم جيلونج بشدة، ووصفه بأنه رجل مغمور لا يملك أية خبرة.

وأكد السركال أن "انتخابات رئاسة الاتحاد الأسيوي ستشهد منافسة قوية". وتوقع دخول مرشحين آخرين "مثل الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم".