EN
  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2009

تصنيف الأندية العربية لشهر مايو تفوق الهلال والاتحاد.. وقفزة لسطيف.. وصدارة أهلاوية

تقدم كبير للأندية السعودية على الصعيد العالمي

تقدم كبير للأندية السعودية على الصعيد العالمي

تفاوت تقدم الأندية العربية في التصنيف الجديد لأندية العالم لشهر مايو/أيار الذي يصدره الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء التابع للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"؛ حيث شهد تقدمًا كبيرًا لناديي الهلال والاتحاد السعوديين، وتقدمًا مستمرًا لناديي الأهلي وحرس الحدود المصريين، وقفزة هائلة لنادي وفاق سطيف الجزائري.

تفاوت تقدم الأندية العربية في التصنيف الجديد لأندية العالم لشهر مايو/أيار الذي يصدره الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء التابع للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"؛ حيث شهد تقدمًا كبيرًا لناديي الهلال والاتحاد السعوديين، وتقدمًا مستمرًا لناديي الأهلي وحرس الحدود المصريين، وقفزة هائلة لنادي وفاق سطيف الجزائري.

فيما شهد التصنيف تقدم ناديي الشباب والاتفاق السعوديين أيضًا ودخولهما في قائمة الأندية الـ350، فيما تراجع إنبي المصري أربعة مراتب ليحتل المركز الـ242، كما تراجع أيضًا نادي الزمالك ليخرج من التصنيف نهائيًا، فيما تراجع كذلك شبيبة القبائل الجزائري إلى المركز الـ264 بعدما كان في المركز الـ213 في الشهر الماضي.

وشهد التصنيف قفزات مدوية للأندية الأربعة التي مثلت الكرة السعودية في النسخة الحالية لدوري الأبطال الأسيوي، حيث ظهر فريقا الهلال والاتحاد للمرة الأولى منذ فترة بعيدة جدًا في قائمة الأفضل عربيًا وأسيويًا، فيما ظهر الشباب في قائمة أفضل 200 نادٍ، واقتحم الاتفاق قائمة الـ350 ناديًا الأفضل.

وتقدم الهلال إلى المركز الـ111 عالميًا، متقدمًا 47 مركزًا دفعة واحدة، بعد أن كان يحتل المركز الـ158 في تصنيف أبريل/نيسان، وذلك رغم إخفاقه في بطولة دوري أبطال أسيا.

وكان الهلال ودع بطولة دوري الأبطال بخسارته المفاجئة أمام أم صلال القطري بركلات الترجيح 4-3 بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل دون أهداف، ولكنه استفاد من الانتصارات التي حققها في البطولة قبل أن يودعها من الدور ثمن النهائي على حساب سابا باتري الإيراني 1-صفر وعلى باختكور الأوزبكي 2-صفر.

أما الاتحاد فقد واصل أيضًا تقدمه، وتقدم بفضل انتصاراته في دوري أبطال أسيا 36 مركزًا، ليحتل المركز الـ127 عالميًا، بعد أن كان في المركز الـ163.

وكان الاتحاد حقق انتصارين قاريين خلال الشهر الماضي فقط على حساب أم صلال القطري 7-صفر ومواطنه الشباب 2-1 فيما تعادل مع الاستقلال الإيراني 1-1.

ومنح هذا التقدم الهلال والاتحاد شرف التواجد في قائمة الأفضل قاريًا، حيث جاء الهلال في المركز الثالث أسيويًا خلف جامبا أوساكا الياباني وافي كي طشقند الأوزبكي اللذين احتلا المركزين الأول والثاني على الترتيب، فيما جاء الاتحاد في المركز الخامس بعد باختاكور الأوزبكي.

كما جاء الفارسان السعوديان في قائمة الأفضل عربيًا بعد الأهلي المصري والمريخ السوداني والصفاقسي التونسي وحرس الحدود المصري والنجم الساحلي التونسي، فاحتل الهلال المركز

السادس، والاتحاد المركز الثامن.

وإلى جانب الزعيم والعميد، شهد التصنيف الجديد تقدمًا لافتًا لفارس سعودي ثالث هو الشباب الذي تمكن بفضل تتويجه بطلاً لدوري كأس خادم الحرمين الشريفين إلى جانب انتصاراته في بطولة دوري الأبطال الآسيوي قبل أن يودعها من التقدم 51 مركزًا من المركز الـ232 إلى المركز الـ181.

في المقابل اقتحم الاتفاق القائمة العالمية للمرة الأولى، وظهر في قائمة أفضل 350 ناديًا في العالم محتلاً المركز الـ339 بعد أن كان يحتل المركز الـ412 عالميًا وفقًا لتصنيف أبريل الماضي.

وتقدم فريقا الأهلي وحرس الحدود المصريان في التصنيف حيث تقدم الأول ثلاثة مراكز ليحتل المركز الـ48 ويدخل ضمن قائمة أفضل 50 ناديًا في العالم، وذلك بعد تتويجه بطلاً للدوري الممتاز بالفوز على الإسماعيلي في شهر مايو/أيار.

وحافظ الأهلي على صدارته لترتيب الأندية العربية والإفريقية للشهر الثاني على التوالي، متقدمًا على الصفاقسي التونسي صاحب المركز الـ74.

كما تقدم حرس الحدود عشرة مراكز كاملة ليحتل المركز الـ88 عالميًّا بعد تخطيه عقبة أهلي طرابلس الليبي في الدور الرابع لكأس الكونفيدرالية.

واحتل حرس الحدود المركز الرابع عربيًّا، والخامس على المستوى الإفريقي.

وتراجع إنبي أربعة مراكز ليحتل المركز الـ242 عالميًّا، فيما استمر الزمالك خارج التصنيف الذي يضم أفضل 350 ناديًا في العالم للشهر الثاني على التوالي.

أما وفاق سطيف الجزائري فكان صاحب أكبر قفزة في تصنيف الأندية خلال شهر مايو/أيار، حيث تقدم إلى المركز الـ189 بعد أن كان سابقًا في المركز الـ283، ليتقدم 94 مركزًا، فيما تراجع فريق شبيبة القبائل إلى المركز الـ264 بعدما كان في المركز الـ213.

وجاء تقدم وفاق سطيف بعد فوزه بلقب الدوري المحلي في الجزائر، فضلاً عن تأهله إلي دور الثمانية من مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي، بعد تخطي عقبة دجوليبا المالي في دور الستة عشر.

في المقابل كان شبيبة القبائل قد ودع دوري أبطال إفريقيا مبكرًا في دور الـ32 بعد خسارته أمام أهلي طرابلس الليبي ذهابًا وإيابًا بهدف نظيف.

ويعتبر الوفاق والشبيبة الناديين الجزائريين الوحيدين الذين وردا في هذا التصنيف.

وعلى الصعيد العالمي، قفز برشلونة الإسباني للقمة بفضل تتويجه بطلاً لدوري أبطال أوروبا، وقاسم مانشستر يونايتد الإنجليزي الذي هزمه في نهائي البطولة المركز الأول.