EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2010

تعادل ثمين للقادسية خارج ملعبه تفوق الكرامة السوري والرفاع البحريني بكأس الاتحاد

الكرامة السوري يتألق بكأس الاتحاد الأسيوي

الكرامة السوري يتألق بكأس الاتحاد الأسيوي

حقق الكرامة السوري فوزا صعبا على ضيفه موانج تونج التايلاندي 1-صفر اليوم في حمص في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم، وسجل محمد زينو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 64.

  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2010

تعادل ثمين للقادسية خارج ملعبه تفوق الكرامة السوري والرفاع البحريني بكأس الاتحاد

حقق الكرامة السوري فوزا صعبا على ضيفه موانج تونج التايلاندي 1-صفر اليوم في حمص في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم، وسجل محمد زينو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 64.

وجاءت المباراة متوسطة المستوى، وكان الكرامة أكثر سيطرة وهجوما، لكنه عانى من التنظيم الدفاعي المحكم للفريق التايلاندي، فقلت الفرص المباشرة في الشوط الأول خلافا للشوط الثاني الذي ضغط فيه الكرامة ونجح في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 64 بكرة أرسلها محمد حيان الحموي داخل المنطقة، فوصلت إلى زينو الذي سددها على يسار الحارس.

وكاد الحموي يعزز بهدف ثان من تسديدة قوية حال القائم دون دخولها المرمى في الدقيقة 66.

وفي مباراة ثانية، خطأ الرفاع البحريني خطوة كبيرة نحو بلوغ الدور نصف النهائي، بفوزه على ضيفه دانانج الفيتنامي بثلاثية نظيفة على استاد البحرين الوطني.

سجل الأهداف محمود العجيمي والبرازيليان عبودا وليالندسون دياز دا سيلفا "ريكو" من ركلة جزاء.

وكان الرفاع الأفضل والأكثر سيطرة على مجريات اللقاء، من خلال الطريقة الهجومية التي حرص على وضعها المدرب البرتغالي جوزيف جاريدو واستغلال مهارات لاعبيه المحترفين البرازيلي ريكو ومواطنه عبودا والكاميروني مصطفى مختار وحمد راكع وحسين سلمان في وسط الملعب.

وأهدر لاعبو الرفاع عديدا من الفرص السهلة، خاصة المهاجم الشاب عبد الرحمن مبارك وريكو.

وفي الشوط الثاني حرص المدرب جاريدو على إشراك العجيمي بدلا من راكع لتنشيط الجانب الهجومي، ونجح العجيمي في افتتاح التسجيل بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء على يمين حارس دانانج فو فان.

وحال القائم الأيمن دون تسجيل الهدف الثاني في مرمى الضيوف بعد تسديدة مباغتة من عبد الرحمن مبارك.

وواصل الرفاع أفضليته وإهدار الفرص واحدة تلو الأخرى حتى نجح عبودا في استثمار كرة عرضية من كرة ثابتة نفذها مواطنه ريكو ليضعها برأسه في المرمى.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الوقت الضائع حصل الرفاع على ركلة جزاء بعد إعاقة جعفر طوق داخل المنطقة، ونفذها ريكو على يمين الحارس فو فان.

وفي المباراة الثالثة، انتزع القادسية الكويتي تعادلا ثمينا من تاي بورت التايلاندي سلبيا اليوم في بانكوك في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم.