EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2010

تفاؤل في معسكر الإفريقي بعد الفوز على مولودية الجزائر

الإفريقي تفوق على مولودية الجزائر بهدفين نظيفين

الإفريقي تفوق على مولودية الجزائر بهدفين نظيفين

أكد لطفي الرويسي -المدرب المساعد لفريق الإفريقي التونسي- أن فريقه كان في حاجة ماسة لتحقيق نتيجة إيجابية أمام مولودية الجزائر في ذهاب الدور النهائي لكأس شمال إفريقيا للأندية البطلة، لطي صفحة الخروج المبكر من سباق الكأس.

  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2010

تفاؤل في معسكر الإفريقي بعد الفوز على مولودية الجزائر

أكد لطفي الرويسي -المدرب المساعد لفريق الإفريقي التونسي- أن فريقه كان في حاجة ماسة لتحقيق نتيجة إيجابية أمام مولودية الجزائر في ذهاب الدور النهائي لكأس شمال إفريقيا للأندية البطلة، لطي صفحة الخروج المبكر من سباق الكأس.

وأكد الرويسي -بعد الفوز بهدفين نظيفين على مولودية الجزائر مساء الجمعة- أنه يعتقد أن المستوى الفني كان متوسطا في مباراة تعددت فيها البطاقات الصفراء والحمراء وتميزت بالاندفاع البدني.

وأوضح المدرب المساعد لوكالة الأنباء التونسية: "نجحنا في تحقيق نتيجة مطمئنة، لكن يتعين علينا الاستعداد بشكل قوي لجولة الإياب، خاصة أن مولودية الجزائر سيحاول التكشير عن أنيابه على ملعبه، أعتقد أن النادي الإفريقي بإمكانه التتويج بهذا اللقب إذا أظهر إمكانياته الحقيقية".

ومن جهته أكد زهير الذوادي -مهاجم النادي الإفريقي-: "خضنا المباراة بعزيمة كبيرة وروح عالية لتدارك خيبة الخروج من الكأس، قطعنا خطوة مهمة على طريق التتويج، لكن علينا توخي الحذر وعدم الاستهانة بالمهمة لضمان النجاح في لقاء الإياب والعودة باللقب من الجزائر".

وأشار وسام يحيى -لاعب خط وسط الإفريقي-: "بحثنا عن النتيجة قبل الأداء حتى لا يتكرر سيناريو لقاء الوداد البيضاوي المغربي في ذهاب الدور قبل النهائي، عندما قدمنا مباراة كبيرة دون النجاح في استغلال الفرص العديدة التي أتيحت لنا".