EN
  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2010

قبل مباراتهما في ربع نهائي كأس ولي العهد تفاؤل جماهير الهلال والنصر قبل مواجهة الأربعاء النارية

الهلال والنصر ديربي يصعب التنبؤ بنتيجته

الهلال والنصر ديربي يصعب التنبؤ بنتيجته

تعمّ حالة من التفاؤل جماهير الهلال والنصر قبل مباراتهما المرتقبة مساء الأربعاء المقبل في الدور ربع النهائي من مسابقة كأس ولي العهد السعودي لكرة القدم، حيث يتفاءل الهلاليون بأن النصر دائما يخسر أمامهم في هذه البطولة، فيما يتفاءل النصراويون بأن مدرب الهلال البلجيكي إيريك جريتس دائما يفشل في مباريات الديربي.

  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2010

قبل مباراتهما في ربع نهائي كأس ولي العهد تفاؤل جماهير الهلال والنصر قبل مواجهة الأربعاء النارية

تعمّ حالة من التفاؤل جماهير الهلال والنصر قبل مباراتهما المرتقبة مساء الأربعاء المقبل في الدور ربع النهائي من مسابقة كأس ولي العهد السعودي لكرة القدم، حيث يتفاءل الهلاليون بأن النصر دائما يخسر أمامهم في هذه البطولة، فيما يتفاءل النصراويون بأن مدرب الهلال البلجيكي إيريك جريتس دائما يفشل في مباريات الديربي.

وتردد جماهير الهلال شعرا أن "النصر لا يعرف النصر في كأس ولي العهدحيث تقول إن الهلال متخصص في إخراج النصر من هذه البطولة، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الاقتصادية" السعودية اليوم الأحد 7 فبراير/شباط.

والتقى الفريقان في مسابقة كأس ولي العهد خمس مرات، استطاع الهلال أن يفوز في أربعة لقاءات بينما فاز النصر مرة واحدة كانت في الدور ثمن النهائي بنتيجة 3-2.

في المقابل، فاز الهلال أربع مرات في ثمن النهائي بنتيجة 3-0، وثمن النهائي كذلك 2-1، وفي ثمن النهائي أيضا بالموسم قبل الماضي 2-0، وآخرهم في العام الماضي في نصف النهائي 1-0.

وتعد مواجهة الأربعاء الثالثة على التوالي للفريقين في المسابقة ذاتها، حيث التقيا في الموسم قبل الماضي في الدور ثمن النهائي، فاز الهلال بهدفين نظيفين عن طريق طارق التايب وياسر القحطاني، والتقيا مرة أخرى في الدور نصف النهائي الموسم الماضي وكرر الهلال فوزه بهدف كريستيان ويلهامسون.

الجدير بالذكر أن الفريقين يلتقيان للمرة الأولى في الدور ربع النهائي.

في المقابل، يرجع سر تفاؤل جماهير النصر إلى نجاح فريقهم في حرمان الهلال من خمس نقاط من لقائي الفريقين في مسابقة الدوري السعودي، حيث انتهت نتيجة الدور الأول 2-2، فيما ألحق النصر الخسارة الأولى بالهلال بعد فوزه بهدفين مقابل هدف، وهو الأمر الذي يجعل النصراويين يرددون أن البلجيكي جيريتس مدرب الهلال لا يجيد قراءة لقاءات الديربي ودائمًا ما تكون الخسارة حليفته في تلك اللقاءات.

وباستعراض تاريخ جيريتس التدريبي في لقاءات الديربي عندما كان مدربًا لفريق جلطة سراي التركي في مواجهة فناربخشة في ديربي تركيا تلقى جلطة سراي خسارة في الدوري في الـ27 من نوفمبر/تشرين الثاني 2005 بهدف دون مقابل، فيما خسر جلطة سراي أيضًا أمام فناربخشة في مسابقة الكأس بمجموع المباراتين بعد فوز فناربخشة في اللقاء الأول بهدفين مقابل هدف في الثامن من مارس/آذار 2006، فيما فاز 3-2 في لقاء الإياب في الـ22 من الشهر نفسه، إلا أن فناربخشة هو من تأهل.

كما خسر جيريتس في لقاء الدوري 4-0 في الـ 22 من إبريل/نيسان 2006، وتلقى فريقه جلطة سراي خسارة أخرى في الدوري أمام فناربخشة 2-1 في الثالث من ديسمبر/ كانون الأول 2006، كما خسر بالنتيجة ذاتها أمام فناربخشة في الـ16 مايو/أيار 2007.

كما كان حال جيريتس في ألمانيا مع فريق فولفسبورج مماثلاً بعدم قدرته على الفوز في لقاء "الديربي" أمام بايرن ميونخ وخسر في اللقاءين عام 2003/2004، فيما كانت محطته الأخيرة قبل مجيئه للهلال مع فريق مارسيليا، حيث كانت لقاءات "الكلاسيكو" مع فريق باريس سان جرمان، فتبادل فريقه باريس مع مرسيليا الفوز في مباريات الدوري.

وتعد النتائج التي يحققها جيريتس مع الفرق التي يقابلها في مباريات الديربي تجعل جماهير النصر متفائلة بقدرة فريقها على تجاوز الهلال تحت إدارة جيريتس في الدور ربع النهائي من مسابقة كأس ولي العهد، خصوصًا أن النصر حقق فوزه الأول في لقاءات "الديربي" في الدوري بعد خمسة مواسم من الخسائر والتعادلات في عهد جيريتس.

على صعيد متصل، دخلت استعدادات النصر والهلال لمواجهة الأربعاء مراحلها النهائية؛ ففي النصر بدأ المدرب الأورجوياني خورخي ديسلفا إعداد فريقه للمباراة المرتقبة أمام الهلال من خلال اعتماده على مهاجمين حيث ينتظر مشاركة سعد الحارثي بجوار محمد السهلاوي، مع عودة قائد الفريق حسين عبد الغني إلى القائمة الأساسية وإشراك عبده برناوي، في منطقة العمق عوضا عن صالح صديق مع تواجد الثلاثي الأجنبي حسام غالي وباسكال فيندينو وفيقاروا في الوسط إلى جانب إبراهيم غالب.

وفرض ديسلفا في اليوم الأول تدريبات لياقية، إضافةً إلى بعض الجمل التكتيكية قبل أن يوعز إلى لاعبيه تسديد الكرات الثابتة وضربات الترجيح في حال استمر التعادل مائة وعشرين دقيقة.

وفي الهلال بدأ الفريق التحضير الفعلي للمواجهة بعد أن ركز البلجيكي إيريك جيريتس في التدريبات على تكثيف الجوانب التكتيكية التي أدى بعدها اللاعبون الذين شاركوا بصفة أساسية في اللقاءات الماضية تدريبات استرجاعية إضافية لرفع مخزونهم اللياقي.