EN
  • تاريخ النشر: 24 سبتمبر, 2011

انتزع صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا تغييرات مانشيني تعيد الانتصارات لمانشستر سيتي

روبرتو مانشيني

مانشيني يقود فريقه من خارج الملعب

الإيطالي روبرتو مانشيني قاد فريقه مانشستر سيتي للفوز بتغيراته الرائعة

  • تاريخ النشر: 24 سبتمبر, 2011

انتزع صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا تغييرات مانشيني تعيد الانتصارات لمانشستر سيتي

استعاد مانشستر سيتي نغمة الانتصارات بتحقيق فوز متأخر 2/صفر على ضيفه إيفرتون اليوم السبت في افتتاح مباريات المرحلة السادسة من المسابقة.
ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 16 نقطة لينفرد بصدارة جدول المسابقة مؤقتا وبفارق نقطة أمام مانشستر يونايتد لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة وتجمد رصيد إيفرتون عند سبع نقاط في المركز السادس.
ويستطيع مانشستر يونايتد -حامل اللقب- استعادة الصدارة إذا تغلب على مضيفه ستوك سيتي في مباراة أخرى بنفس المرحلة في وقت لاحق اليوم.
وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي قبل أن تُسهم تغييرات الإيطالي روبرتو مانشيني المدير الفني لمانشستر سيتي في تحقيق الفوز، حيث سجل المهاجم الإيطالي الشاب ماريو بالوتيللي هدف التقدم في الدقيقة 68 بعد سبع دقائق من نزوله بديلا للمهاجم البوسني إدين دزيكو، وأضاف زميله البديل الآخر جيمس ميلنر الهدف الثاني في الدقيقة 89.
واتسم الشوط الأول بالحذر الدفاعي الشديد، كما أشهر فيه الحكم هوارد ويب الذي أدار اللقاء عددا من الإنذارات فاق عدد الفرص التي سنحت للفريقين، التي كان أخطرها عبر تسديدة قوية من المهاجم الأرجنتيني سيرخيو أجويرو في الدقيقة 35، ولكن تيم هوارد حارس مرمى إيفرتون تصدى لها.
وواصل إيفرتون الأداء المتحفظ والرقابة الدفاعية الصارمة على لاعبي مانشستر سيتي في الشوط الثاني، وكاد إيفرتون يسجل هدف التقدم عبر ضربة رأس من لاعبه تيم كاهيل، ولكن الكرة مرت فوق العارضة.
واضطر كاهيل للخروج من الملعب في منتصف الشوط لإصابته في الكاحل إثر تدخل قوي منه مع فينسنت كومباني.
كما خرج من قبله دزيكو وحل مكانه بالوتيللي في هجوم مانشستر سيتي ليسجل اللاعب الإيطالي هدف التقدم إثر تمريرة من أجويرو ليكون الهدف الأول لبالوتيللي هذا الموسم، علما بأن تسديدته ارتطمت في طريقها إلى المرمى باللاعب فيل جاجليكا نجم إيفرتون.
وقبل دقيقة واحدة من نهاية المباراة، أهدى الإسباني ديفيد سيلفا كرة رائعة إلى البديل الآخر ميلنر ليسجل منها الهدف الثاني.