EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2010

كيتا واثق من الفوز على الجزائر تغييرات في تشكيلة الخضر أمام مالي.. واللاعبون يعدون بالفوز

الجزائر تلقت خسارة غير متوقعة أمام مالاوي

الجزائر تلقت خسارة غير متوقعة أمام مالاوي

أعلن المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان أنه سيجري تغييرات عديدة على تشكيلة الخضر خلال مباراتها الثانية أمام منتخب مالي، الخميس، ضمن منافسات المجموعة الأولى في بطولة الأمم الإفريقية، التي تستضيفها أنجولا حتى 31 يناير/كانون الثاني الجاري.

  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2010

كيتا واثق من الفوز على الجزائر تغييرات في تشكيلة الخضر أمام مالي.. واللاعبون يعدون بالفوز

أعلن المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان أنه سيجري تغييرات عديدة على تشكيلة الخضر خلال مباراتها الثانية أمام منتخب مالي، الخميس، ضمن منافسات المجموعة الأولى في بطولة الأمم الإفريقية، التي تستضيفها أنجولا حتى 31 يناير/كانون الثاني الجاري.

وقال سعدان -في تصريح خاص لجريدة "الشروق" الجزائرية- "إنه سيضطر إلى إجراء بعض التغييرات على تشكيلته، وطريقة لعبها، لا سيما وأن الوجه الذي ظهر به الخضر في مباراتهم الأولى أمام مالاوي كان شاحبا".

وأوضح أنه يتوقع أن يقدم لاعبو الخضر مستواهم الحقيقي في مواجهة مالي، مشيرا إلى أنه يعمل على تفادي الأخطاء التي ارتكبها اللاعبون في المباراة الأولى، حتى يكونوا عند حسن ظن جماهيرهم يوم الخميس.

وتشير المصادر القريبة من سعدان إلى أن الأخير لم يقتنع بأداء رفيق صايفي أمام مالاوي، على رغم أنه كان يراهن عليه كثيرا، كما أنه صدم بالمدافع سمير زاوي الذي لم يؤد دوره كما ينبغي، حيث من المنتظر أن يبعدهما عن مباراة مالي، بالإضافة إلى يزيد منصوري قائد الخضر.

ومن المنتظر أن يدفع سعدان في مباراة مالي بالمدافع عنتر يحيى بدلا من سمير زاوي، كما سيمنح الفرصة للمهاجم عبد المالك زياية منذ بداية المباراة ليعوّض رفيق صايفي، مع إمكانية إشراك خالد لموشية في خط الوسط الدفاعي بجانب حسان يبدا بدلا من منصوري.

هذا، وشهدت تدريبات الجزائر إصرارا من جانب اللاعبين على التألق وتدارك الأمور في مباراتي مالي وأنجولا، لا سيما وأن مصيرهم في المنافسة الإفريقية مرهون بالفوز فيهما.

ووعد لاعبو الخضر مدربهم بالتعويض أمام منتخب مالي، خاصة أن المباراة ستكون بمثابة الفرصة الأخيرة للجزائريين؛ ففي حال الخسارة سيشرعون في تجهيز حقائبهم للعودة إلى بلادهم.

في المقابل، اعترف مدرب منتخب مالي، ستيفان كيشي، بتأثير العوامل المناخية على مردود اللاعبين في مباراتي المجموعة الأولى، غير أنه أضاف أن ذلك ليس مبررا كافيا للهزيمة الثقيلة للجزائر، خاصة بعد تأهلها إلى كأس العالم.

أضاف النيجيري ستيفن كيشي "نحن كذلك عانينا من الحرارة والرطوبة أمام أنجولا، لكن مسألة التكيف مع المناخ تتطلّب أياما من التحضيرات في عين المكان، وهذا ما قمنا به نحنمشيرا -في الوقت نفسه- إلى "أن المنتخب الجزائري لم يظهر وجهه الحقيقي أمام مالاوي؛ الذي يبقى منتخبا محترما، وقد يحدث المفاجأة في المجموعة".

ووصف كيشي مباراة الخميس أمام الجزائر بالنهائي، قائلا "المنهزم في المباراة سيفقد حظوظه للتأهل، وعليه فإن الخطأ ممنوع فيها، لافتا إلى أن مباراة الجزائر ستكون مغايرة لمباراتي الافتتاح؛ حيث نتوقع رد فعل قوي من الجزائريين، لكننا سندرس كيفية مواجهة الجزائر بدقة".

من جانبه، أعرب نجم برشلونة الإسباني ولاعب وسط منتخب مالي سيدو كيتا عن تفاؤله بالفوز على المنتخب الجزائري الخميس في الجولة الثانية، لافتا إلى أن منتخب مالي يملك الإمكانيات اللازمة التي تسمح له بتحقيق الفوز في مباراة وصفها بالصعبة والهامة بالنسبة للفريقين.

كما أكد كيتا أن منتخب مالي يريد الفوز على نظيره الجزائري لإسعاد الجماهير المالية، معتبرا أن خسارة الجزائر بثلاثية أمام مالاوي سيكون لها الأثر السلبي على نفسية اللاعبين الجزائريين.