EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2010

في لقاء اتسم بالإثارة والندية تعادل عادل بين "الزعيم" و"العالمي" في ديربي الرياض

الإثارة شعار النصر والهلال

الإثارة شعار النصر والهلال

اكتفى النصر بالتعادل مع الهلال بهدفٍ لكلٍّ منهما ضمن فعاليات الأسبوع العاشر لدوري زين للمحترفين، في المباراة التي جرت بينهما اليوم باستاد الملك فهد الدولي، ليحصد كلٌّ منهما نقطة ويخرج ديربي الرياض عادلاً. وبهذه النتيجة يرتفع رصيد الزعيم إلى 16 نقطة، في حين يرتفع رصيد العالمي إلى 17 نقطة.

  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2010

في لقاء اتسم بالإثارة والندية تعادل عادل بين "الزعيم" و"العالمي" في ديربي الرياض

اكتفى النصر بالتعادل مع الهلال بهدفٍ لكلٍّ منهما ضمن فعاليات الأسبوع العاشر لدوري زين للمحترفين، في المباراة التي جرت بينهما اليوم باستاد الملك فهد الدولي، ليحصد كلٌّ منهما نقطة ويخرج ديربي الرياض عادلاً. وبهذه النتيجة يرتفع رصيد الزعيم إلى 16 نقطة، في حين يرتفع رصيد العالمي إلى 17 نقطة.

بادر عبد الرحمن القحطاني بالتسجيل للنصر في الدقيقة 18 من ركلة جزاء، وعادل عيسى المحياني النتيجة للهلال في الدقيقة 61.

بدأت المباراة سريعة من جانب لاعبي الفريقين، وإن كانت السيطرة الفعلية للهلال الذي حاول بشتى الطرق اختراق دفاع المنافس، واعتمد لاعبوه على التصويب من خارج منطقة الجزاء.

وفي ظل الهجمات المتتالية للهلال جاءت الدقيقة 18 لتشهد ركلة جزاء للنصر إثر تعرُّض ريان بلال للعرقلة داخل منطقة الجزاء، نفَّذها عبد الرحمن القحطاني مُسجِّلاً هدف التقدم للنصر.

كثف لاعبو الهلال هجماتهم في رحلة بحثٍ عن التعادل، إلا أن الحارس عبد الله العنزي كان لتلك الهجمات بالمرصاد، رافضًا دخول أي هدف مرماه، في الوقت الذي اعتمد فيه لاعبو العالمي على الهجمات المرتدة السريعة، في محاولةٍ لاستغلال الاندفاع الهجومي للهلال، إلا أن جميع محاولاته باءت بالفشل.

اشتعلت حساسية المباراة في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، فأطلق السويدي ويلهامسون كرة قوية مرت بجواء القائم الأيمن لحارس النصر.

وفي الدقيقة 43 اعتمد السويدي ويلهامسون على مهارته الفردية، فراوغ أحد مدافعي المنافس وتوغل بالكرة داخل منطقة الجزاء وسددها قوية، إلا أن الحارس العنزي كان لها بالمرصاد.

بعدها بدقيقة أضاع البرازيلي تياجو نيفيز فرصة التعادل عندما تلقى عرضية نموذجية انقض عليها برأسه، إلا أنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس بقليلٍ لتمر الدقائق المتبقية من الشوط بسلامٍ على لاعبي النصر ويطلق حكم اللقاء صفارة نهاية الشوط.

وفي الشوط الثاني، دخل الهلال مهاجمًا في رحلة بحثٍ عن التعادل، وكادت أن تشهد الدقائق الأولى هدف التعادل للزعيم عندما انشقت الأرض عن أحد مدافعي النصر ويخرج الكرة من على خط المرمى لتضيع معها الأحلام الهلالية.

وفي الدقيقة 60 نفذ الروماني ميريل رادوي ركلة حرة مباشرة وجدت طريقها في حضن الحارس عبد الله العنزي.

ورسم عيسى المحياني البسمة على وجوه جماهير الهلال بعدها بدقيقة عندما أهداه محمد الشلهوب كرة هدية على طبق من ذهب، فسددها أرضية زاحفة في أقصى الزاوية اليسرى للعنزي.

وأجرى الجهاز الفني للنصر تغييرَيْن بنزول أحمد عباس ومحمد السهلاوي بدلاً من عبد الرحمن القحطاني وريان بلال، في محاولةٍ لتنشيط الناحية الهجومية.

وكادت الدقيقة 74 أن تشهد الهدف الثاني للهلال عندما مرر ويلهامسون عرضية نموذجية انقض عليها المحياني برأسه بطريقة غريبة إلى خارج المرمى.

ورفض حكم اللقاء في الدقيقة 80 احتساب هدف ثانٍ للنصر لمحمد السهلاوي بدعوى التسلل. وسقط حسين عبد الغني على الأرض بدون كرة، لكن سرعان ما حصل على الإسعافات الأولية ليعود بعدها إلى الملعب مجددًا.

ولم ينجح لاعبو الفريقين في الدقائق المتبقية من اللقاء من تسجيل هدف الفوز، ليطلق بعدها حكم اللقاء صفارة النهاية، معلنًا تعادل الفريقين.