EN
  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2010

ياكونتا تقدم.. وتوتي تعادل تعادل عادل بين اليوفي وروما في الكاليتشو

اقتسم فريقا يوفنتوس ورما الإيطاليان نقطتي التعادل في المباراة التي أقيمت بينهما مساء يوم السبت على ملعب أولمبيكو دو تورينو وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما في إطار مباريات الأسبوع الثاني عشر بالدوري الإيطالي لكرة القدم "الكاليتشو".

اقتسم فريقا يوفنتوس ورما الإيطاليان نقطتي التعادل في المباراة التي أقيمت بينهما مساء يوم السبت على ملعب أولمبيكو دو تورينو وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما في إطار مباريات الأسبوع الثاني عشر بالدوري الإيطالي لكرة القدم "الكاليتشو".

تقدم اليوفي في الدقيقة 35 من عمر المباراة عن طريق ياكوينتا، فيما سجل فرانشيسكو توتي هدف التعادل لروما في الدقيقة الأخيرة من عمر نفس الشوط بضربة جزاء.

وفشل الطرفان في تضييق الخناق على ميلان المتصدر، وخرج كل منهما بنقطة واحدة بعد مباراة حماسية، خصوصا في الشوط الأول الذي شهد تسجيل الهدفين، فيما كان الشوط الثاني أقل إثارة.

وكان يوفنتوس الذي يعاني من غياب عدد من نجومه مثل الصربي المتألق ميلوس كراسيتش والتشيكي زدينيك جريجيرا، الأخطر في بداية اللقاء، وكان قريبا من افتتاح التسجيل عندما توغل فابيو كوالياريلا في الجهة اليسرى قبل أن يلعب كرة عرضية لفينشينزو ياكوينتا الذي انفرد بالحارس البرازيلي جوليو سيرجيو، لكن الأخير تدخل وحرم "السيدة العجوز" من افتتاح التسجيل (8).

ورد روما عبر الفرنسي جيريمي مينيز الذي وصلته الكرة على الجهة اليسرى فمهدها لنفسه قبل أن يسددها قوسية، لكن الحارس ماركو ستوراري تدخل ببراعة وأنقذ فريق العاصمة (11).

وحصل ياكوينتا على فرصة أخرى لوضع أصحاب الأرض في المقدمة عندما وصلته من الكرة من ألبرتو أكويلاني الذي كان يواجه فريقه السابق، لكن مهاجم أودينيزي السابق أخطأ الهدف من حوالي مترين (23)، إلا أنه سرعان ما عوض هذه الفرصة وافتتح التسجيل بهدف رائع عندما وصلته الكرة عند حدود المنطقة بعرضية من أكويلاني فسددها "طائرة" شبه مقصية على يمين الحارس جوليو سيرجيو (35).

لكن روما نجح في إدراك التعادل في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول من ركلة جزاء نفذها القائد فرانشيسكو توتي من ركلة جزاء بعدما لمس سيموني بيبي الكرة بيده إثر ركلة حرة نفذها بشكل غير مباشر توتي.

وهذا الهدف الأول لتوتي منذ انطلاق الموسم.

وفي الشوط الثاني لم يطرأ أي تعديل على النتيجة، وغابت الفرص الحقيقية رغم التعديلات التي أجراها لويجي دل نيري من ناحية يوفنتوس بإدخاله أليساندرو دل بييرو والبرازيلي-الإيطالي أماوري بدلا ياكوينتا وكلاوديو ماركيزيو، وكلاوديو رانييري في الجهة المقابلة بإدخاله ماركو بورييلو وماتيو بريجي بدلا من توتي ولياندرو جريكو.

وكانت أبرز الفرص لفابيو كوالياريلا الذي كاد يخطف الفوز السادس ليوفنتوس لولا تألق حارس فريق العاصمة (87)، ليكتفي الفريقان بنقطة لكل منهما.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 20 نقطة فصعد إلى المركز الرابع مؤقتا بنفس عدد نقاط إنتر ميلان الذي يخوض الأحد موقعة نارية مع جاره ميلان المتصدر، فيما رفع روما رصيده إلى 19 نقطة خلف "السيدة العجوز" "نيراتزوري" مباشرة، لكنه فشل في تحقيق فوزه الرابع على التوالي والخامس في مبارياته الست الأخيرة وفي تكرار سيناريو الموسم الماضي عندما عاد من تورينو بفوز مثير تحقيق في الوقت بدل الضائع (2-1) بهدف سجله النرويجي يون ارنه ريزه.

وعلى ملعب "أرتيميو فرانكيقاد المهاجم الدولي ألبرتو جيلاردينو فيورنتينا إلى فوزه الرابع هذا الموسم بتسجيله هدف المباراة الوحيد أمام الضيف تشيزينا.

وسجل جيلاردينو هدف المباراة في الدقيقة 59، رافعا رصيده إلى 5 أهداف هذا الموسم ورصيد فريقه إلى 15 نقطة، ليصعد إلى المركز التاسع مؤقتا.

أما تشيزينا الذي مني بهزيمته السابعة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 11 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير.