EN
  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2011

تعادل سلبي بين البحرين والكويت وديًّا

البحرين تكتفي بتعادل سلبي مع "الأزرق"

البحرين تكتفي بتعادل سلبي مع "الأزرق"

تعادل المنتخبان البحريني والكويتي سلبًا، اليوم الاثنين، على استاد البحرين الوطني بالرفاع، في مباراة دولية ودية في كرة القدم، أقيمت على هامش احتفالات اتحاد الكرة البحريني في ذكرى ميثاق العمل الوطني.

تعادل المنتخبان البحريني والكويتي سلبًا، اليوم الاثنين، على استاد البحرين الوطني بالرفاع، في مباراة دولية ودية في كرة القدم، أقيمت على هامش احتفالات اتحاد الكرة البحريني في ذكرى ميثاق العمل الوطني.

ولم ترتقِ المباراة إلى المستوى الفني، خاصةً في ظل غياب أبرز نجوم المنتخبَيْن المحترفين؛ لارتباطاتهم مع أنديتهم، فيضطر المدرب المحلي لأصحاب الأرض سلمان شريدة، ومدرب الكويت الصربي جوران توفاريتش، إلى الاعتماد على اللاعبين المحليين ومجموعة من لاعبي المنتخبين الأولمبيين.

ولم يستفد لاعبو المنتخبين من استغلال الفرص القليلة التي سنحت لهما في تسجيل هدف السبق خلال النصف الأول من المباراة، وكانت أبرز فرص البحرين عن طريق محاولات إسماعيل عبد اللطيف ومحمد حبيل، وكانت أخطرها تسديدة المدافع صالح عبد الحميد التي علت العارضة بقليل.

ومن جهته، اعتمد المنتخب الكويتي على تحركات لاعبي الوسط بقيادة وليد علي، وجراح العتيقي، ومعهما المهاجمان أحمد عجب وحمد العنزي.

وأهدر عجب ثلاث فرص للضيوف لتسجيل هدف السبق، ولاحت فرصة محققة لخالد خلف بتسديدة قوية من خارج المنطقة قبل نهاية الشوط بقليل.

وفي الشوط الثاني، تحسن أداء المنتخبَيْن نسبيًّا، وكانت البداية عن طريق لاعب البحرين عبد الوهاب المالود بتسديدة من خارج المنطقة، وأتبعها صالح عبد الحميد بأخرى.

وأهدر عبد الله زليخ فرصة محققة للبحرين بعد تبادله الكرة مع إسماعيل عبد اللطيف فانفرد بالمرمى وسدد الكرة في جسم الحارس في الدقيقة الـ75.

وفي الدقيقة الأخيرة، أضاع خالد عجب أخطر فرص الضيوف بعد مواجهته الحارس البديل حسين حرم، والأخير أنقذ مرماه من هدف محقق.