EN
  • تاريخ النشر: 25 أبريل, 2010

الحدود يحافظ على آماله رغم الخسارة في دور الـ16 تعادل بطعم الفوز للصفاقسي أمام بتروجيت في الكونفدرالية

فرحة حمزة بالهدف في شباك بتروجيت

فرحة حمزة بالهدف في شباك بتروجيت

خرج بتروجيت المصري بتعادلٍ مخيب للآمال على أرضه أمام ضيفه الصفاقسي التونسي بنتيجة (1-1) على استاد السويس، فيما خسر حرس الحدود المصري أمام مضيفه سيمبا التنزاني (1-2) يوم الأحد، ضمن منافسات مباريات الذهاب لدور الـ16 في كأس الاتحاد الإفريقي.

  • تاريخ النشر: 25 أبريل, 2010

الحدود يحافظ على آماله رغم الخسارة في دور الـ16 تعادل بطعم الفوز للصفاقسي أمام بتروجيت في الكونفدرالية

خرج بتروجيت المصري بتعادلٍ مخيب للآمال على أرضه أمام ضيفه الصفاقسي التونسي بنتيجة (1-1) على استاد السويس، فيما خسر حرس الحدود المصري أمام مضيفه سيمبا التنزاني (1-2) يوم الأحد، ضمن منافسات مباريات الذهاب لدور الـ16 في كأس الاتحاد الإفريقي.

مثل بتروجيت في المباراة حارس المرمى أحمد فوزي، وفي الدفاع أسامة محمد، وكريم ذكري، وعمرو حسن، وخط الوسط محمد كوفي ومحمد شعبان وأحمد شعبان، والهجوم وليد سليمان ومحمود عبد الحكيم والسيد حمدي.

فيما بدأ الصفاقسي بتشكيلٍ ضمّ جاسم الخلوفى في حراسة المرمى، وفي الدفاع فاتح الغربي ومحمود بن صالح وشادي الهمامي وأمين عباس، وفي خط الوسط علي المعلول وإبراهيما توري وكمال زعيم وربيع الورغمي، والهجوم حمزة يونس ويسوفو.

بدأت المباراة بضغطٍ من بتروجيت، وأهدر وليد سليمان أولى الفرص الخطيرة في اللقاء، لكن خطأ دفاعيا قاتلا من أصحاب الأرض تسبب في تسجيل الصفاقسي الهدف الأول في الدقيقة الـ(22)، بواسطة حمزة يونس الذي سدد الكرة داخل الشباك مستغلا فشل حارس بتروجيت أحمد فوزي في الإمساك بتسديدة سابقة.

حاول بتروجيت إدراك التعادل لكن الروح القتالية للاعبي الصفاقسي وسوء الحظ وقف أمام محاولات أصحاب الأرض، ففي الدقيقة الـ(36) سدد كوفي الكرة من فوق الحارس الخلوفي، إلا أنها ارتطمت بالأرض لتعود مجددا بعيدا عن الشباك ليمسك بها الحارس.

وأطلق الورغمي تسديدة قوية في الدقيقة الـ(37) لكن حارس بتروجيت نجح في التصدي للكرة وحماية مرماه من هدف ثاني.

وعادل بتروجيت النتيجة مع بداية الشوط الثاني في الدقيقة الـ(50)، من تسديدة قوية لوليد سليمان داخل منطقة الجزاء بعيدا عن الرقابة الدفاعية.

وقلت خطورة الصفاقسي في الشوط الثاني بعدما تماسك بتروجيت الساعي لإضافة هدف ثانٍ يجعلهم في وضعية أفضل قبل مباراة الإياب في تونس يوم الأحد 9 مايو/أيار، إلا أن المباراة ظلت على نتيجة التعادل (1-1) حتى صفارة النهاية رغم الفرص الضائعة من أصحاب الأرض.

وفي مباراة الحرس وسيمبا، أبقى الفريق المصري حظوظه في التأهل لدور الـبعدما سجل في مرمى منافسه صاحب الأرض والجمهور، لتنتهي المباراة بفوز ممثل تنزانيا بنتيجة (2-1).

افتتح التسجيل لسيمبا أكوي في الدقيقة الـ(55)، بعدما استغل تمريرة خاطئة من محمد مكي إلى حارس المرمى كاميني مارتيني، لينفرد المهاجم الأوغندي محرزا الهدف الأول.

وأضاف أصحاب الأرض الهدف الثاني في الدقيقة الـ(72)، بواسطة موسى مجوسي من تسديدة قوية داخل منقطة الجزاء.

وأهدر حرس الحدود فرصة الهدف الأول في الدقيقة الـ(74)، لكن مهاجم الفريق أحمد عيد عبد الملك قلل الفارق في الدقيقة الـ(77) من تسديدة قوية.

ويحتاج حرس الحدود للفوز بفارق هدف في مباراة الإياب التي تقام على استاد الماكس بالإسكندرية، ليتأهل لربع النهائي من البطولة الكونفدرالية.