EN
  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2010

ثلاثية أشبيلية تقربه من المشاركة الأوروبية تعادل برشلونة يشعل الصراع مع الريال في الليجا

برشلونة يسقط في فخ التعادل السلبي

برشلونة يسقط في فخ التعادل السلبي

منح اسبانيول فريق العاصمة ريال مدريد فرصة جديدة للمنافسة بتعادله سلبا مع برشلونة المتصدر وحامل اللقب في دربي عاصمة كاتالونيا، وصعد أشبيلية إلى المركز الرابع مؤقتا أثر فوزه على ضيفه سبورتينج خيخون 3-صفر يوم السبت، في افتتاح المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2010

ثلاثية أشبيلية تقربه من المشاركة الأوروبية تعادل برشلونة يشعل الصراع مع الريال في الليجا

منح إسبانيول فريق العاصمة ريال مدريد فرصة جديدة للمنافسة بتعادله سلبا مع برشلونة المتصدر وحامل اللقب في دربي عاصمة كاتالونيا، وصعد أشبيلية إلى المركز الرابع مؤقتا أثر فوزه على ضيفه سبورتينج خيخون 3-صفر يوم السبت، في افتتاح المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

في المباراة الأولى على ملعب "كورنيليا آل بارت كولومبيا" وأمام 40 ألف متفرج، حرم إسبانيول جاره برشلونة من الابتعاد في الصدارة بعد أن كان الطرف الأفضل عموما في اللقاء.

ولم يقدم الأرجنتيني ليونيل ميسي وزملاءه المستوى المعروف، وكان الأداء متواضعا في معظم فترات اللقاء، ولم تجدِ نفعا التغييرات الثلاثة التي أجراها المدرب جوسيب جوارديولا في الشوط الثاني بإدخال المالي سيدو كيتا، والفرنسي تييري هنري والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش بدلا من الإيفواري يايا توريه والأرجنتيني جابرييل ميليتو والإسباني بدرو.

ولم يهدد لاعبو برشلونة مرمى الحارس الدولي الكاميروني كارلوس كاميني بشكل مباشر، وانقطعت معظم هجماتهم بأقدام المدافعين.

وصار رصيد برشلونة 84 نقطة مقابل 80 لريال مدريد، الذي تنتظره مهمة صعبة مع ضيفه فالنسيا غدا.

وفي مباراة ثانية، هز فريدريك كانوتيه ولويس فابيانو شباك سبورتنج خيخون ليقودا أشبيلية للفوز بملعبه 3-صفر، والصعود للمركز الرابع في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

افتتح كانوتيه مهاجم منتخب مالي التسجيل لأشبيلية من ركلة حرة في الدقيقة الـثم تلقت آمال خيخون في العودة لأجواء اللقاء لطمة قوية بعد طرد المهاجم ماتي بيليتش لحصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة الـ32.

وضاعف البرازيلي فابيانو تقدم أشبيلية بضربة رأس بعد مرور ثماني دقائق من زمن الشوط الثاني، ثم لعب خيخون بتسعة لاعبين منذ الدقيقة الـ84 بسبب طرد المدافع خوسيه انخيل.

وأكمل خوان كالا ثلاثية أشبيلية بضربة رأس من مسافة قريبة ليرفع الفريق رصيده إلى 54 نقطة من 33 مباراة.