EN
  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2011

المجموعة الثانية في أبطال إفريقيا تعادل الأهلي والوداد يؤجل التأهل إلى نصف النهائي للجولة الأخيرة

تعادل الأهلي والوداد في أبطال إفريقيا

تعادل الأهلي والوداد في أبطال إفريقيا

حافظ الأهلي المصري على فرصته في مواصلة مشواره ببطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم والتأهل إلى الدور قبل النهائي، بعدما تعادل مع مضيفه الوداد الرياضي المغربي بنتيجة (1-1)، مساء الأحد، في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية.

حافظ الأهلي المصري على فرصته في مواصلة مشواره ببطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم والتأهل إلى الدور قبل النهائي، بعدما تعادل مع مضيفه الوداد الرياضي المغربي بنتيجة (1-1)، مساء الأحد، في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية.

كان الوداد بحاجة إلى الفوز لحسم تأهله إلى الدور قبل النهائي مع الترجي التونسي متصدر المجموعة، لكن الأهلي تمسك بأمله الأخير وخرج بنقطة ثمينة من المباراة التي أُقيمت على ملعب "محمد الخامس" بالدار البيضاء.

افتتح الأهلي التسجيل بهدف للاعب محمد ناجي "جدو" في الدقيقة الـ(36)، ثم أدرك عبد الرحيم بنكجان التعادل للوداد بعد دقيقة واحدة من بداية الشوط الثاني.

رفع الوداد رصيده إلى سبع نقاط في المركز الثاني بفارق نقطتين خلف الترجي، مقابل ست نقاط للأهلي في المركز الثالث، ويأتي المولودية الجزائري رابعًا بنقطتين.

وستحسم المجموعة من خلال الجولة السادسة الأخيرة؛ حيث يستضيف الأهلي فريق الترجي التونسي، ويحل الوداد الرياضي ضيفًا على مولودية الجزائر، وتقام مباراتا الجولة الأخيرة يوم الجمعة 16 سبتمبر/أيلول.

نجح الأهلي مع بداية المباراة في إجبار الوداد على اللعب وفقًا لإرادة البرتغالي مانويل جوزيه، المدير الفني للنادي المصري، وسيطر الضيوف على مجريات الشوط الأول وكأنهم يلعبون وسط جماهيرهم، وكاد المهاجم السنغالي دومينيك دا سيلفا يسجل الهدف الأول للأهلي في الدقيقة الـ(10) بعدما تلقى تمريره طولية من زميله حسام عاشور، لكن دومينيك أضاع الفرصة على الرغم من انفراده بالحارس نادر لمياغري بسبب التردد في كيفية إنهاء الهجمة.

كرر دومينيك إضاعته للفرص السهلة في الدقيقة الـ(26)، بعدما كسر مصيدة التسلل، لكنه سدد الكرة أعلى مرمى الوداد بكل رعونة على الرغم من عدم تعرضه لأية مضايقات دفاعية.

حاول الوداد كسر سيطرة الأهلي، صاحب الدفاع المتماسك، وشهدت الدقيقة الـ(29) فرصة خطيرة لأصحاب الأرض بواسطة يوصف القديوي الذي سدد على حدود منطقة الجزاء، لكن المدافع محمد نجيب وضع كده في الوقت المناسب ليبعد الكرة بعيدًا عن منطقة جزاء فريقه.

أسفرت سيطرة الأهلي عن هدف أول في الدقيقة الـ(36) بواسطة محمد ناجي "جدوبعدما تلقى تمريرة من رأس محمد أبو تريكة، وكسر جدو مصيدة التسلل وسدد الكرة بقوة في شباك لمياجري.

انتفض الوداد هجوميًا بعد اهتزاز شباكه بالهدف الأول، وكاد ياسيم لكحل يتعادل لأصحاب الأرض بعدما أطلق تسديدة من خارج منطقة الجزاء، مستغلا تقدم الحارس أحمد عادل عبد المنعم عن مرماه، لكن الكرة ارتطمت بالقائم الأيمن وتذهب إلى خارج الملعب.

اختلف الوضع في الشوط الثاني بعد انتفاضة الوداد، فكان الرد سريعًا بتسجيل التعادل في الدقيقة الـ(47) برأسية عبد الرحيم بنكجمان.

تماسك الأهلي لفترة قليلة بعد الهدف الذي أصاب مرماه، لكن مرتدات الوداد كان لها الصوت الأعلى والأكثر خطورة، وأضاع محسن ياجور، غير المتسلل، فرصة هدف ثانٍ للوداد في الدقيقة الـ(55)، بعدما تدخل المدافعان وائل جمعه ورامي ربيعة؛ حيث قام الأخير بإبعاد الكرة عن منطقة جزائه.

وفي الدقيقة الـ(83)، أنقذ جمعة مرمى الأهلي من هدف مؤكد لصالح الوداد بعدما أخرج كرة من على خط المرمى بعد تسديدة محسن ياجور.