EN
  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2010

روما يسقط من نابولي تعادل إنتر ويوفينتوس يمنح لاتسيو الصدارة الايطالية

الاثارة شعار يوفينتوس وانتر

الاثارة شعار يوفينتوس وانتر

انتهت الموقعة التقليدية بين إنتر ميلان -حامل اللقب- وغريمه يوفنتوس بالتعادل السلبي، فاستفاد لاتسيو لينفرد بالصدارة، بعد فوزه على ضيفه القوي بريشيا 1-صفر اليوم في المرحلة السادسة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2010

روما يسقط من نابولي تعادل إنتر ويوفينتوس يمنح لاتسيو الصدارة الايطالية

انتهت الموقعة التقليدية بين إنتر ميلان -حامل اللقب- وغريمه يوفنتوس بالتعادل السلبي، فاستفاد لاتسيو لينفرد بالصدارة، بعد فوزه على ضيفه القوي بريشيا 1-صفر اليوم في المرحلة السادسة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

على ملعب "جوسيبي مياتزافشل إنتر ميلان في استعادة توازنه من بوابة يوفنتوس وتعويض سقوطه في المرحلة السابقة أمام روما (صفر-1) الذي ألحق ببطل أوروبا هزيمته الأولى بقيادة المدرب الإسباني رافايل بينيتيز، واكتفى بنقطة واحدة، ليتراجع إلى المركز الثاني مشاركة مع نابولي وجاره ميلان بعدما كان متصدرا مع لاتسيو.

وفرض إنتر أفضليته في بداية الشوط الأول الذي كان مثيرا وسريعا، لكن الخطورة كانت من الجهة المقابلة عبر الصربي ميلوس كراسيتش الذي سدد من خارج المنطقة بجانب القائم الأيمن، ثم من الجهة اليمنى، لكن الحارس البرازيلي جوليو سيزار تدخل وحول الكرة إلى ركنية من أمام فينتشنزو ياكوينتا.

واضطر بينيتيز إلى إجراء تبديل اضطراري بعد إصابة الجناح الفرنسي جوناتان بيابياني في الدقيقة 27، فزج بالمهاجم الأرجنتيني دييجو ميليتو.

وكان صاحب الأرض قريبا من افتتاح التسجيل في أول تهديد فعلي لمرمى ماركو ستوراري بتسديدة "طائرة" صاروخية للأرجنتيني استيبان كامبياسو، لكن محاولته علت العارضة ، ورد عليه فابيو كوالياريلا بتسديدة بعيدة أيضا لم يجد جوليو سيزار صعوبة في التعامل معها.

واختتم ميليتو الشوط الأول بأخطر فرصة لأصحاب الأرض، عندما وصلته الكرة على القائم الأيسر بتمريرة من الكاميروني صامويل إيتو فتلقفها مباشرة، لكن محاولته مرت قريبة جدا من القائم.

ولم تتغير الوتيرة السريعة والمثيرة في الشوط الثاني، وكاد يوفنتوس أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 59 بعد مجهود فردي من المتألق كراسيتش، لكن جوليو سيزار تألق وصد محاولة الصربي.

ورد "نيراتزوري" بفرصتين للبرازيلي دوجلاس مايكون الذي أخفق في الوصول إلى الكرة برأسه، وهو في مواجهة المرمى بعد عرضية من الهولندي ويسلي سنايدر، ثم لميليتو الذي أضاع فرصة بجانب القائم، بعدما وصلته كرة متقنة من مواطنه كامبياسو.

أظهر لاتسيو مجددا أنه على أتم الاستعداد من أجل محاولة الحصول على اللقب للمرة الأولى منذ عام 2000 والثالثة في تاريخه، بعدما استعاد صدارة الترتيب بفوزه على ضيفه القوي بريشيا 1-صفر اليوم في المرحلة السادسة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ويدين فريق العاصمة الأزرق بفوزه الرابع هذا الموسم إلى ستيفانو ماوري الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 45 بعدما تلقى تمريرة بينية مميزة جدا من البرازيلي أندرسون هرنانيز.

ورفع فريق المدرب إدواردو ريجا رصيده إلى 13 نقطة وتصدر مجددا بفارق نقطتين عن كل من ميلان الذي فاز على بارما 1-صفر، ونابولي الذي عمّق جراح روما بالفوز عليه بهدفين للسلوفاكي ماريك هامسيك بعد تمريرة من أندريا دوسينا والأرجنتيني نيكولاس بورديسو الذي سجل خطأ في مرمى فريقه، ليتجمد رصيد فريق العاصمة عند 5 نقاط في المركز التاسع عشر قبل الأخير.

وفي المقابل، تجمد رصيد بريشيا الذي لعب بعشرة لاعبين في ربع الساعة الأخير بعد طرد أليساندرو ديامانتي، عند تسع نقاط في المركز السادس بفارق نقطة خلف كييفو الذي تعادل بدوره مع ضيفه كالياري سلبيا.

وانتكس فيورنتينا مجددا، بعدما حقق في المرحلة السابقة فوزه الأول هذا الموسم على حساب بارما (2-صفروذلك بخسارته أمام ضيفه باليرمو بهدف لألبرتو جيلاردينو مقابل هدفين للسلوفيني جوسيب إيليسيتش والأرجنتيني خافيير باستوري في مباراة أضاع خلالها أصحاب الأرض ركلة جزاء عبر الصربي آدم لياييتش، ولعبوا بعشرة لاعبين في ربع الساعة الأخير بعد طرد ريكاردو مونتوليفو.

وفشل سمبدوريا في تحقيق فوزه الثالث هذا الموسم، بعدما تعادل مع مضيفه بولونيا بهدف لدانييلي بورتانوفا (45 خطأ في مرمى فريقهمقابل هدف للأوروجوياني ميجيل بريتوس.

وسقط باري أمام مضيفه جنوا بهدف للبرازيلي باولو فيتو باريتو (52 من ركلة جزاءمقابل هدفين للأرجنتيني رودريجو بالاسيو ولوكا توني في لقاءٍ شهد طرد أميليانو موريتي من جنوا.