EN
  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2011

تظاهرات عمال الأهلي المصري تتجدد لرفع الرواتب

التظاهرات أمام النادي الأهلي المصري

التظاهرات أمام النادي الأهلي المصري

تجددت تظاهرات العاملين في النادي الأهلي المصري للمطالبة برفع رواتبهم وتثبيت بعض العاملين الذين لم يُتثبتوا حتى الآن، ورفعوا لافتات تدين عباس الريبي المدير المالي بالنادي، وعفيفي أبو طالب مدير شؤون العاملين، واتهموهما بالتعنت ضد الموظفين، وأنهما السبب الرئيسي وراء تدهور رواتب العاملين.

تجددت تظاهرات العاملين في النادي الأهلي المصري للمطالبة برفع رواتبهم وتثبيت بعض العاملين الذين لم يُتثبتوا حتى الآن، ورفعوا لافتات تدين عباس الريبي المدير المالي بالنادي، وعفيفي أبو طالب مدير شؤون العاملين، واتهموهما بالتعنت ضد الموظفين، وأنهما السبب الرئيسي وراء تدهور رواتب العاملين.

وهتف المتظاهرون أمام بوابة النادي، ورددوا هتافات احتجاجية ضد عفيفي. وعلم المتظاهرون من العمال بوجود حسن حمدي رئيس النادي ونائبه محمود الخطيب داخل جدران النادي؛ الأمر الذي دفعهم إلى الحماس في الهتافات حتى يستجيب لهم أيٌّ منهما.

وخرج حسن حمدي والخطيب من إحدى البوابات الخلفية؛ وذلك بعد أن طلب العمال من مسؤولي النادي ضرورة الاستجابة لمطالبهم الشخصية.

وحاول محرم الراغب مدير عام النادي الخروج للعمال المتظاهرين على أمل تهدئة الأجواء، لكن جميع محاولاته باءت بالفشل، ولم يُستجَب لندائه.

يُذكر أن العاملين بالنادي كانوا تجمعوا في وقت سابق في الصالة المغطاة بالنادي الأهلي.