EN
  • تاريخ النشر: 29 نوفمبر, 2009

ليفربول يعود للانتصار المحلية أمام إيفرتون تشيلسي يسكت "مدفعجية" أرسنال بثلاثية نظيفة

أسكت تشيلسي أصوات "مدفعجية" أرسنال بثلاثية نظيفة خلال المباراة التي جمعت الفريقين مساء الأحد على إستاد الإمارات، فيما حقق ليفربول فوزا مهما خارج أرضه، بهدفين نظيفين على جاره اللدود إيفرتون في مباراة الديربي التي جمعت الفريقين مساء الأحد على ملعب "جوديسون باركبينما فاز برمنجهام سيتي على مضيفه ولفرهامبتون بهدف دون رد في الجولة الـ14 من الدوري الإنجليزي.

  • تاريخ النشر: 29 نوفمبر, 2009

ليفربول يعود للانتصار المحلية أمام إيفرتون تشيلسي يسكت "مدفعجية" أرسنال بثلاثية نظيفة

أسكت تشيلسي أصوات "مدفعجية" أرسنال بثلاثية نظيفة خلال المباراة التي جمعت الفريقين مساء الأحد على إستاد الإمارات، فيما حقق ليفربول فوزا مهما خارج أرضه، بهدفين نظيفين على جاره اللدود إيفرتون في مباراة الديربي التي جمعت الفريقين مساء الأحد على ملعب "جوديسون باركبينما فاز برمنجهام سيتي على مضيفه ولفرهامبتون بهدف دون رد في الجولة الـ14 من الدوري الإنجليزي.

وبتلك النتيجة أعاد تشيلسي المتصدر (36 نقطة) فارق النقاط مع مطارده مانشستر يونايتد الثاني (31 نقطة) إلى 5 نقاط، وبعده توتنهام هوتسبير ثالثا بـ26 نقطة، وأرسنال رابعا بـ25 نقطة وله مباراة مؤجلة أمام بولتون، وصعد ليفربول إلى المركز الخامس، بعدما رفع رصيده إلى 23 نقطة.

عاد ليفربول للانتصارات في الدوري الإنجليزي التي غابت عنه في تلك البطولة، بعدما حقق فوزه الأخير على مانشستر يونايتد في الجولة الـ10، ليخسر بعدها أمام فولهام (1-3) وتعادل مع برمنجهام (2-2) ومانشستر سيتي (2-2).

وساهم الفوز على إيفرتون في رفع الروح المعنوية لجماهير ليفربول، بعدما خسر الفريق في مسابقة كأس رابطة المحترفين أمام أرسنال (1-2)، وخروجه من دوري أبطال أوروبا، عقب تعادله مع ليون الفرنسي (1-1)، وفوزه على ديبريشين المجري (1-0)، إلا أن هذا الانتصار لم يكف ليفربول للهروب من توديع أبطال أوروبا خلال الدور الأول.

افتتح ليفربول التسجيل في الدقيقة 12، عندما أطلق الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو كرة صاروخية من خارج المنطقة، تحولت من المدافع النيجيري جوزف يوبو وخدعت حارسه الأمريكي تيم هاوارد.

وفي الوقت الذي حاول إيفرتون أن يعود إلى أجواء اللقاء خلال الشوط الثاني، ضرب ليفربول وخطف هدفه الثاني في الدقيقة 81، عبر الهولندي ديرك كويت الذي كان في المكان المناسب، ليتابع تسديدة زميله الإسباني ألبرت ريبيرا التي صدها هاوارد.

وفي مباراة ثانية، عمق برمنجهام جراح مضيفه ولفرهامبتون متذيل الترتيب بالفوز عليه بهدف سجله لي بوير في الدقيقة 3.

ونجح تشيلسي وفي أولى الفرص الحقيقية في افتتاح التسجيل في الدقيقة 42 عبر هدافه العاجي ديدييه دروجبا الذي استلم تمريره عرضية من ظهير أرسنال السابق اشلي كول ووضع الكرة في الزاوية اليسرى العليا لمرمى الحارس الاسباني مانويل المونيا، مسجلا هدفه العاشر هذا الموسم.

ولم يكد أرسنال يستفيق من صدمة الهدف الأول حتى اهتزت شباكه مرة ثانية بنيران صديقة عندما حول لاعبه البلجيكي توماس فيرمايلين الكرة داخل شباك حارسه المونيا عن طريق الخطأ عندما حاول اعتراض عرضية أخرى من أشلي كول في الدقيقة 45.

وأطلق دروجبا رصاصة الرحمة على رجال فينجر عندما سجل هدفه الشخصي الثاني وهدف فريقه الثالث قبل أربع دقائق على نهاية اللقاء وجاء بركلة حرة رائعة، صعد من خلالها إلى صدارة ترتيب الهدافين مشاركة مع مهاجم توتنهام جيرماين ديفو وذلك بعدما رفع رصيده إلى 11 هدفا.