EN
  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2010

مانشستر سيتي يفشل في احتلال المركز الرابع تشيلسي يستعيد نغمة الانتصارات في الدوري الإنجليزي

لامبارد سجل الهدف الخامس لتشيلسي

لامبارد سجل الهدف الخامس لتشيلسي

استعاد تشيلسي نغمة الفوز بانتصاره الساحق على مضيفه بورتسموث، بخماسية نظيفة في مباراة مؤجلة في الدوري الإنجليزي لكرة القدم، في حين تعرض مانشستر سيتي لخسارته الأولى على أرضه هذا الموسم، بسقوطه أمام إيفرتون بهدفين دون رد، وفشل في احتلال المركز الرابع المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا لموسم 2010-2011.

  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2010

مانشستر سيتي يفشل في احتلال المركز الرابع تشيلسي يستعيد نغمة الانتصارات في الدوري الإنجليزي

استعاد تشيلسي نغمة الفوز بانتصاره الساحق على مضيفه بورتسموث، بخماسية نظيفة في مباراة مؤجلة في الدوري الإنجليزي لكرة القدم، في حين تعرض مانشستر سيتي لخسارته الأولى على أرضه هذا الموسم، بسقوطه أمام إيفرتون بهدفين دون رد، وفشل في احتلال المركز الرابع المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا لموسم 2010-2011.

وقفز تشيلسي للمركز الثاني بفارق نقطة واحدة عن مانشستر يونايتد الأول، علما بأن الفريقين سيلتقيان في الـ 3 من إبريل/نيسان على ملعب أولد ترافورد في لقاء قمة.

في المباراة الأولى، دخل تشيلسي الجريح أجواء المنافسة على اللقب، بتحقيقه فوزه الأول في آخر أربع مباريات في مختلف المسابقات، إثر تغلبه على بورتسموث برباعية نظيفة.

وكان تشيلسي قد خسر على ملعبه أمام مانشستر سيتي بنتيجة (2-4)، وتعادل مع بلاكبيرن (1-1) في الدوري المحلي، كما سقط أمام إنترميلان الإيطالي في دوري أبطال أوروبا وخرج من الدور الثاني.

واستغل المهاجم العاجي ديدييه دورجبا خطأ فادحا للحارس الدولي ديفيد جيمس، الذي فشل في تشتيت إحدى الكرات على مشارف المنطقة ليسدد دروجبا في المرمى الخالي في الدقيقة الـ(32)، ثم انهار بورتسموث في الشوط الثاني، فأضاف الفرنسي فلوران مالودا هدفين في الدقيقتين الـ 50 والـ 60، ودروجبا الرابع في الدقيقة الـ(77)، فرفع الأخير رصيده من الأهداف إلى 24 هدفا في المركز الثاني لصدارة ترتيب الهدافين، خلف مهاجم مانشستر يونايتد واين روني، ثم سجل فرانك لامبارد الهدف الخامس في الدقيقة الـ(90).

وعلى ملعب سيتي أوف مانشستر، سقط مانشستر سيتي للمرة الأولى على أرضه هذا الموسم بخسارته أمام إيفرتون بهدفين نظيفين.

وسيطر مانشستر على مجريات اللعب في الشوط الأول، لكن إيفرتون نجح في افتتاح التسجيل، خلافا لمجريات اللعب، عندما حرك الإسباني ميكيل أرتيتا ركلة حرة مباشرة باتجاه لايتون باينز، فرفعها الأخير داخل المنطقة، ليغمزها الأسترالي الدولي تيم كاهيل داخل شباك الحارس الأيرلندي شاي جيفن في الدقيقة الـ(33).

وتابع مانشستر سيتي أفضليته، لكنه وجد صعوبة في اختراق دفاع إيفرتون، على الرغم من جهود الأرجنتيني كارلوس تيفيز والويلزي كريج بيلامي، إلى أن نجح إيفرتون في زيادة الهدف الثاني، بعد مجهود فردي رائع من الشاب جاك روديول، الذي تخطى مدافعا وأرسل كرة عرضية تركها كاهيل بحركة فنية رائعة ليتابعها أرتيتا داخل الشباك في الدقيقة الـ(85).

وسقط أستون فيلا في فخّ التعادل على أرضه مع سندرلاند (1-1)، وتغلب بلاكبيرن روفرز على برمنجهام (2-1).