EN
  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2010

في المرحلة التاسعة من البريمير ليج تشيلسي يستعيد توازنه.. وسندرلاند يهزم أستون فيلا

تشيلسي استعاد توازنه في البريمير ليج بالفوز على ولفرهامبتون

تشيلسي استعاد توازنه في البريمير ليج بالفوز على ولفرهامبتون

نجح تشيلسي حامل اللقب في استعادة توازنه بعدما حقَّق فوزًا ثمينًا على ضيفه ولفرهامبتون 2-0 يوم السبت على ملعب ستامفورد بريدج في لندن في افتتاح المرحلة التاسعة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2010

في المرحلة التاسعة من البريمير ليج تشيلسي يستعيد توازنه.. وسندرلاند يهزم أستون فيلا

نجح تشيلسي حامل اللقب في استعادة توازنه بعدما حقَّق فوزًا ثمينًا على ضيفه ولفرهامبتون 2-0 يوم السبت على ملعب ستامفورد بريدج في لندن في افتتاح المرحلة التاسعة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وكان تشيلسي سقط في فخ التعادل أمام مضيفه أستون فيلا في المرحلة الماضية.

وهذا الفوز هو السابع لتشيلسي هذا الموسم، فعزز موقعه في الصدارة برصيد 22 نقطة، وابتعد مؤقتًا بفارق 5 نقاط عن مطارِده المباشر مانشستر سيتي الذي يستضيف أرسنال يوم الأحد في قمة المرحلة.

وشهدت صفوف تشيلسي عودة المهاجم الدولي العاجي ديدييه دروجبا بعد تعافيه من المرض بفيروسٍ، فيما استمر غياب لاعب الوسط الدولي فرانك لامبارد بسبب الإصابة.

وفضَّل المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي الاحتفاظ بالدولي العاجي الآخر سالومون كالو على مقاعد الاحتفاظ حتى الدقيقة 74 حين أشركه مكان الفرنسي فلوران مالودا الذي سجِّل الهدف الأول في الدقيقة 23 رافعًا رصيده إلى 7 أهداف هذا الموسم ليلحق بمهاجم مانشستر سيتي الدولي الأرجنتيني كارلوس تيفيز إلى صدارة لائحة الهدافين.

ولم يُخيِّب كالو ظنَّ مدربه وسجَّل الهدف الثاني في الدقيقة 81 ورفع رصيده إلى 5 أهداف على لائحة الهدافين.

وكانت أول وأخطر فرصة لتشيلسي عبر البرتغالي جوزيه بوسينجوا، الذي فضَّله أنشيلوتي على مواطنه باولو فيريرا، بتسديدة قوية من داخل المنطقة أبعدها الحارس هاهنمان إلى ركنية (13).

وكاد جون تيري يفعلها بضربة رأسية من داخل المنطقة إثر ركلة حرة جانبية انبرى لها دروجبا، بيد أن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن (19).

وكاد الويلزي ديفيد إدواردز يفاجئ تشيلسي بهدف السبق عندما تلقى كرة داخل المنطقة سددها على الطائر بين يدي الحارس التشيكي العملاق بيتر تشيك (21).

ونجح تشيلسي في افتتاح التسجيل عندما توغل الفرنسي نيكولا أنيلكا داخل المنطقة، ومرر كرة بينية إلى الروسي يوري جيركوف المندفع من الخلف، فهيأها لمالودا عند نقطة الجزاء، فتابعها بيمناه بسهولة داخل المرمى الخالي (23).

وكاد أنيلكا يضيف الهدف الثاني عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من دروجبا داخل المنطقة فسددها في الشباك الخارجية (27).

وتابع تشيلسي أفضليته في الشوط الثاني، بيد أن الضيوف كانوا قاب قوسين أو أدنى من خطف هدف التعادل من هجمة مرتدة أنهاها ستيفن هانت بتسديدة قوية أبعدها تشيك بصعوبة إلى ركنية، وكاد ستيفن هانت يهز من خلالها الشباك من مسافة قريبة لولا تدخل لاعب الوسط الدولي الغاني مايكل إيسيان لإبعاد الخطر في توقيت مناسب (56).

وكاد كيفن دويل بدوره يفعلها من تسديدة قوية من خارج المنطقة تصدَّى لها تشيك ببراعة (65)، وأخرى للصربي نيناد ميلياس من خارج المنطقة تصدى لها تشيك على دفعتين (78).

ونجح كالو بديل مالودا في حسم نتيجة المباراة بتسجيله الهدف الثاني بعد لعبة مشتركة مع مواطنه دروجبا، وإيسيان الذي هيأ له كرة على طبق من ذهب داخل المنطقة فتابعها بيمناه زاحفة على يسار الحارس هاهنمان (81),

وحافظ تشيلسي على نظافة شباكه على أرضه للمباراة الثامنة على التوالي.

وانفرد توتنهام بالمركز الثالث مؤقتًا بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه إيفرتون 1-1 على ملعب هارت لاين في لندن.

وكان إيفرتون البادئ بالتسجيل عبر ليتون باينز في الدقيقة 17، بيد أن توتنهام رد بعد 3 دقائق بواسطة الدولي الهولندي رافايل فان در فارت.

وضغط توتنهام في الدقائق الأخيرة بحثًا عن الفوز الثالث على التوالي والخامس هذا الموسم لكن دون جدوى، ليسقط في فخ التعادل للمرة الثالثة مقابل خسارتَيْن، فرفع رصيده إلى 15 نقطة، وانفرد بالمركز الثالث مؤقتًا بفارق نقطة واحدة عن أرسنال ومانشستر يونايتد الذي يحل ضيفًا على ستوك سيتي يوم الأحد.

أما إيفرتون فتعادل للمرة الرابعة هذا الموسم مقابل فوزَيْن متتاليَيْن على مضيفه برمنجهام وجاره ليفربول في المرحلتين السابقتين بنتيجة واحدة 2-0، و3 هزائم، فرفع رصيده إلى 10 نقاط، وارتقى إلى المركز العاشر مؤقتًا بفارق الأهداف عن بلاكبول الذي خسر أمام مضيفه برمنجهام سيتي بهدفين نظيفين سجَّلهما ليام ريدجويل (37) والعملاق الصربي نيكولا زيغيتش (57).

ولحق وست بروميتش ألبيون بتوتنهام إلى المركز الثالث بفوزه الصعب على ضيفه فولهام بهدفين للفرنسيين يوسف مولومبو (17) ومارك أنطوان فورتون (40) مقابل هدف لحارس المرمى سكوت كارسون (9) بالخطأ في مرماه.

ووضع سندرلاند حدًّا لخمسة تعادلات متتالية، وحقق فوزه الثاني هذا الموسم عندما تغلب على ضيفه أستون فيلا بهدف وحيد سجَّله المدافع الأيرلندي ريتشارد دان بالخطأ في مرمى فريقه (25).

وتعادل ويجان مع بولتون بهدف للكولومبي هوجو روداليجا (59) مقابل هدف للسويدي يوهان الماندر (66).

وعمق نيوكاسل جراح مضيفه وست هام صاحب المركز الأخير عندما تغلب عليه بهدفين لكيفن نولان (23) واندرو كارول (69) مقابل هدف لكارلتون كول (12).