EN
  • تاريخ النشر: 12 مارس, 2010

المرحلة الـ30 من الدوري الإنجليزي تشيلسي يتوعد وست هام.. ومانشستر يتحدى فولهام

تشيلسي يحلم بالتتويج بلقب البريمير ليج

تشيلسي يحلم بالتتويج بلقب البريمير ليج

يعاود تشيلسي نشاطه في الدوري المحلي بعد غيابه الأسبوع الماضي لانشغاله بالكأس المحلية؛ حيث بلغ نصف النهائي بتخطيه ستوك سيتي بهدفين نظيفين، وسيواجه جاره وست هام في مباراة دربي في المرحلة الثلاثين وعينه على النقاط الثلاث.
وستكون المباراة آخر تجربة لتشيلسي قبل مباراته العاصفة ضد إنتر ميلان ومدربه السابق جوزيه مورينيو الأسبوع الماضي، لتحديد هوية الصاعد منهما إلى ربع النهائي.

  • تاريخ النشر: 12 مارس, 2010

المرحلة الـ30 من الدوري الإنجليزي تشيلسي يتوعد وست هام.. ومانشستر يتحدى فولهام

يعاود تشيلسي نشاطه في الدوري المحلي بعد غيابه الأسبوع الماضي لانشغاله بالكأس المحلية؛ حيث بلغ نصف النهائي بتخطيه ستوك سيتي بهدفين نظيفين، وسيواجه جاره وست هام في مباراة دربي في المرحلة الثلاثين وعينه على النقاط الثلاث.

وستكون المباراة آخر تجربة لتشيلسي قبل مباراته العاصفة ضد إنتر ميلان ومدربه السابق جوزيه مورينيو الأسبوع الماضي، لتحديد هوية الصاعد منهما إلى ربع النهائي.

وكان تشيلسي تنازل عن الصدارة لمصلحة مانشستر يونايتد الذي تغلب على ولفرهامبتون 1-صفر، في حين تأجلت مباراة الفريق اللندني مع بورتسموث إلى الـ24 الجاري.

ووجه ديدييه دروجبا تحذيرا إلى جميع الفرق المنافسة على اللقب بأنه لا يزال جائعا للألقاب، ويريد قيادة فريقه إلى استرداد اللقب من مانشستر يونايتد بطل المواسم الثلاثة الماضية.

وتوج دورجبا بطلا في صفوف تشيلسي مرتين في الدوري الإنجليزي الممتاز ومرتين في كأس إنجلترا، ومرتين أيضا في كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة.

ويدرك دروجبا -الذي سجل 25 هدفا هذا الموسم في مختلف المسابقات- بأن جميع المباريات المتبقية سترافقها ضغوط شديدة، لكنه واثق من قدرة فريقه على تحملها.

وقال المهاجم العاجي الذي توج أفضل لاعب في القارة الإفريقية لعام 2009 "لدينا عديد من المباريات القوية والهامة في الفترة المقبلة، ويتوجب أن نكون جاهزين لخوضها من الناحية المعنوية".

في المقابل، يدخل مانشستر يونايتد مباراته ضد فولهام مرشحا لإحراز النقاط الثلاث، وسيعتمد مجددا على مهاجمه المتألق واين روني الذي رفع رصيده إلى 30 هدفا في مختلف المسابقات هذا الموسم، بعد أن هز شباك ميلان الإيطالي مرتين ليقود فريقه إلى فوز ساحق 4-صفر، وبلوغ ربع النهائي في دوري أبطال أوروبا.

ودخل أرسنال مجددا طرفا في الصراع على اللقب، مستغلا تعثر مانشستر يونايتد وتشيلسي في الآونة الأخيرة ليقلص الفارق عنهما، وسيخوض مباراة سهلة نسبيا ضد هال سيتي الذي يكافح من أجل البقاء في الدرجة الممتازة.

ويستمر غياب صانع ألعاب أرسنال الإسباني المتألق سيسك فابريجاس لكن المدرب ارسين فينجر يملك لاعبا لا يقل شأنا عنه في المركز ذاته، هو الفرنسي سمير نصري.

وفي المباريات الأخرى، يلتقي توتنهام مع بلاكبيرن، وبرمنجهام مع ايفرتون، وبولتون مع ويجان، وبيرنلي مع ولفرهامبتون، وستوك سيتي مع أستون فيلا، وسندرلاند مع مانشستر سيتي، وليفربول مع بورتسموث.